×

بيان: جريمة نكراء جديدة برصاص الصهاينة تودي بحياة الطفل الفلسطينيّ «زيد محمد سعيد غنيم»  

شيّع الفلسطينيّون الطفل الشهيد «زيد محمد سعيد غنيم (14 عامًا)» وسط حالة من الغضب، إثر إصابته برصاص صهيونيّ غادر في الظهر والرقبة، خلال مواجهات مع قوّات الاحتلال في بلدة الخضر، جنوب بيت لحم، نقل بعدها الشهيد إلى المستشفى حيث أعلنت وكالة الأنباء الفلسطينيّة أنّ الإصابة كانت خطرة وقاتلة، أدّت إلى استشهاده. 

بيان: جريمة نكراء جديدة برصاص الصهاينة تودي بحياة الطفل الفلسطينيّ «زيد محمد سعيد غنيم»  
  بسم الله الرحمن الرحيم 
  
شيّع الفلسطينيّون الطفل الشهيد «زيد محمد سعيد غنيم (14 عامًا)» وسط حالة من الغضب، إثر إصابته برصاص صهيونيّ غادر في الظهر والرقبة، خلال مواجهات مع قوّات الاحتلال في بلدة الخضر، جنوب بيت لحم، نقل بعدها الشهيد إلى المستشفى حيث أعلنت وكالة الأنباء الفلسطينيّة أنّ الإصابة كانت خطرة وقاتلة، أدّت إلى استشهاده. 
  
هذه الجريمة النكراء، ضمن مسلسل القتل المتعمّد، تؤكّد وحشيّة الكيان الصهيونيّ المؤقت بحقّ الأطفال، وغروره الذي يوهمه أنّه فوق القانون والمحاسبة الدوليّة، وهو ما دفع حكومة هذا الاحتلال إلى سماحها بمسيرة الأعلام الصهيونيّة يوم الأحد، على الرغم من التحذيرات الجديّة لها، والتي تنذر بإشعال حرب وعدوان جديد على الشعب الفلسطينيّ. 
  
نتقدّم في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير من أسرة الشهيد السعيد وعموم الشعب الفلسطينيّ بأصدق مشاعر المواساة والتعازي، سائلين الله تعالى أن يتغمّده برحمته ويدخله أوسع جناته، ونطالب المجتمع الدوليّ بالتحرّك الجادّ لوقت ممارسات الاحتلال بحقّ هذا الشعب المناضل المظلوم. 
المجلس السياسيّ في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الأحد 29 مايو/ أيّار 2022م

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ يستنكر سماح النظام الخليفيّ بنشر رادارات الكيان الصهيونيّ في المنامة
  • الأهليّة لمقاومة التطبيع: تجريم رفع العلم الفسطينيّ في المؤسّسات أحد نتاجات «التطبيع المخزي»  
  • الكنيست الصهيونيّ يصدّق بالقراءة التمهيديّة على تجريم رفع العلم الفلسطينيّ في المؤسّسات 
  • الأهليّة لمقاومة التطبيع: إقامة حفل «استقلال الكيان الصهيونيّ» في المنامة يسلخ النظام الخليفيّ نهائيًّا من عروبته
  • إصابة عشرات الفلسطينيّين بمواجهات مع الاحتلال الصهيونيّ 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.