×

فعاليّة «حقّ تقرير المصير» إصرار شعبيّ متواصل 

انطلقت أولى فعاليّة «حقّ تقرير المصير» يوم الخميس 30 يونيو/ حزيران 2011، في مدينة جدحفص، غرب العاصمة المنامة، حيث احتشدت

فعاليّة «حقّ تقرير المصير» إصرار شعبيّ متواصل 
انطلقت أولى فعاليّة «حقّ تقرير المصير» يوم الخميس 30 يونيو/ حزيران 2011، في مدينة جدحفص، غرب العاصمة المنامة، حيث احتشدت الجماهير الغاضبة معلنة تمسّكها بحقّ تقرير مصيرها على الرغم من أنّها ووجهت بقمع شديد فرضتها القبضة البوليسيّة لنظام آل خليفة، لتتواصل هذه الفعاليّة لاحقًا بشكل أسبوعيّ تقريبًا، وفي مختلف المناطق التي كانت تستقبل شعلة الفعاليّة، ويقام فيها خطاب جماهيري لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير غالبًا، ومنها: البلاد القديم، سترة، الدراز، الزنج أمام السفارة الأمريكيّة، بني جمرة، الدير، عالي، النويدرات، ﻣﺮﻛﺰﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺽ، ليختم هذا العام بفعاليّة حقّ تقري المصير-10. 

في العام 2012، وبسبب القمع المفرط، وآلاف الاعتقالات في صفوف المواطنين، خفّت وتيرة هذه الفعاليّة حرصًا على الأهالي والثوّار، حيث أقيمت الفعاليّة الحادية عشرة يوم الجمعة ٨ يونيو / حزيران باعتصام في بلدة الدير في جزيرة المحرّق، إضافة إلى تظاهرات في جزيرة سترة والهملة والدراز وتوبلي وبلدات جزيرة المحرق، تعرّضت لقمع مفرط بالغازات السامة ورصاص الشوزن المحرم دوليًّا، واعتقل عشرات الشبّان.  

وأقيمت كذلك في هذا العام الفعاليّة الثالثة عشرة يوم الجمعة 12 أكتوبر/ تشرين الأول في العاصمة المنامة. 

في العام 2013 أقيمت أيضًا فعاليّتان: الرابعة عشرة في 25 يوليو/ تموز على شارع البديّع، وكانت في سياق التحضيرات للهبّة الشعبية الكبيرة المقررة في 14 أغسطس (ذكرى عيد الاستقلال والتحرير). 

والخامسة عشرة يوم الجمعة 18 أكتوبر / تشرين الأول، تمكّنت خلالها الجماهير المشاركة من الوصول إلى «تقاطع السيف» يتقدّمها آباء الشهداء.  

في العام 2014 شارك الآلاف من أبناء الشعب البحراني يوم الخميس 10 يوليو / تمّوز في فعاليّة «حق تقرير المصير- 16»، حيث زحفوا نحو الميادين السبعة المعلنة «ميدان الشهيد زكريا العشيري وميدان الدانة وميدان الخواجة وميدان الشهيد العبيدي وميدان الشهيد القائد بوحميد وميدان الشهيد عيسى رضي» ، فيما كان الميدان السرّي الثامن «ميدان الشهيدة بهية العرادي» في قلب العاصمة المنامة، والواقع بالقرب من وزارة الداخلية التابعة للنظام الخليفي الفاقد للشرعيّة. 

وانطلق التحرّك الجماهيريّ مساء يوم الخميس في الساعة العاشرة مساءً، واستمرّ حتى فجر الجمعة (11 يوليو / تمّوز 2014)، مما اضطرّ المرتزقة للانسحاب والتراجع في العديد من الميادين التي شهدت تدفقاً للجماهير الثوريّة. 

وسجّلت هذه الفعاليّة في هذا العام نجاحًا تراكميًا لاستحقاقات حق تقرير المصير التي شهدتها البحرين منذ عام 2011 م . 

في العام 2015، أقيمت الفعاليّة السابعة عشرة يوم الخميس 2 يوليو/ تموز، حيث انطلقت تظاهرات حاشدة يتقدّمها آباء الشهداء ورجالات الصمود من عدّة مناطق وصولًا إلى ساحة مثلّث الصمود. 

هذا وقد أرجئت فعاليّة «حقّ تقرير المصير- 18» حتى العام 2018، حيث انطلقت في عاصمة الثورة سترة، إضافة إلى نزولات ثوريّة مساندة في مختلف المناطق. 

واليوم يستعدّ شعب البحرين لاستكمال ما بدأه في العام 2011، حيث تتأهّب عاصمة الثورة سترة لاستقبال الجماهير في فعاليّة «حقّ تقرير المصير -19»، وذلك يوم الخميس 14 أبريل/ نيسان 2022. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • شعب البحرين يحيي «يوم القدس العالميّ» بإصرار كبير 
  • بيان: تحيّة لشعب البحرين الذي أكّد في «يوم القدس العالميّ» أنّه مقاوم للتطبيع 
  • شعب البحرين يستعدّ لـ«فعاليّة حقّ تقرير المصير-19»  
  • شعب البحرين يشارك في فعاليّات إحياء ذكرى الثورة 
  • ندوة سياسيّة لائتلاف 14 فبراير بمناسبة ذكرى الثورة 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.