×

أمام تخاذل النظام الخليفيّ في حلّ أزمة العالقين في إيران.. دولة خليجيّة تبدي استعدادها لإجلائهم

ذكرت صحيفة منامة بوست أنّ مصادر مطّلعة أكّدت لها استعداد دولة خليجيّة «لإجلاء البحرانيّين العالقين في إيران»، وتوفير طائراتٍ خاصّةٍ لهذا الغرض.


ذكرت صحيفة منامة بوست أنّ مصادر مطّلعة أكّدت لها استعداد دولة خليجيّة «لإجلاء البحرانيّين العالقين في إيران»، وتوفير طائراتٍ خاصّةٍ لهذا الغرض.

وقالت المصادر إنّ الدولة الخليجيّة أبلغت البحرين عبر قنواتٍ دبلوماسيّةٍ أخرى، وأبدت استعدادها التام لتوفير أسطول طائرات خاصّةٍ لنقل قرابة 1300 مواطن بحرانيّ عالقين في إيران منذ فبراير/ شباط الماضي، وأضافت أنّ المبادرة سلكت طريقها إلى حكومة المنامة للبدء في إجراءات الإجلاء، غير أنّها رفضت التجاوب وإصدار الموافقة على إرجاعهم، من دون توفير الرعاية اللازمة في ظلّ عدم القدرة على دفع تكاليف إضافيّة للسكن والإقامة.

هذا وانتقدت الخارجيّة الإيرانيّة على لسان المتحدّث باسمها «عباس موسوي» عدم قبول النظام الخليفيّ أي اقتراحات قدّمت له من أجل ذلك، كما أنّه لم يقدم على أيّ عمل من أجل إعادة مواطنيه، واصفًا ذلك بـ«السلوك غير المسؤول تجاههم».

هذا وكانت وزارة الخارجيّة الخليفيّة قد أعلنت عبر موقعها الرسميّ عن خطّة إجلاءٍ للمواطنين العالقين في إيران واتخاذ التدابير اللازمة لفحصهم وحجرهم، بعد انتشار «فيروس كورونا كوفيد 19» في عددٍ من المُدن الإيرانيّة، إلا أنّه لم تبرز أيّ مؤشّراتٍ لهذه الخطّة بعد، فيما سارعت الكويت في إجلاء رعاياها من إيران بتوفير طائراتٍ خاصّةٍ لذلك، وتجهيز فنادق ومنتجعاتٍ للحجر الصحيّ للمواطنين المُصابين «بفيروس كورونا كوفيد 19».


المواضیع ذات الصلة


  • منظمات حقوقيّة: النظام الخليفي يعامل البحرانيّين العالقين في إيران على أساس طائفي
  • ائتلاف 14 فبراير ينعى المواطن السابع من العالقين في مشهد 
  • سابع حالة وفاة بين العالقين في مشهد.. والنظام مستمرّ بالمماطلة في إرجاعهم
  • تدهور صحّة العديد من كبار السنّ العالقين في الخارج
  • منظّمات حقوقيّة وأهالي المعتقلين يطالبون بتبييض السجون الخليفيّة مع انتشار فيروس «كورونا»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *