×

شبكة رصد المداهمات في إحصائيّة الأسبوع الأول من مايو: معتقل وتأييد حكمَي إعدام وحراك غاضب تحت شعار «كرامة العمّال»

وثّقت شبكة رصد المداهمات في إحصائيّتها للأسبوع الأول من شهر مايو 2019، اعتقال مواطن، وتأييد حكمَي إعدام، واقتحام عشرات البلدات مع استنفار واسع لمنع الحراك الغاضب والفعاليّات المتنوّعة في يوم «عيد العمّال»

وثّقت شبكة رصد المداهمات في إحصائيّتها للأسبوع الأول من شهر مايو 2019، اعتقال مواطن، وتأييد حكمَي إعدام، واقتحام عشرات البلدات مع استنفار واسع لمنع الحراك الغاضب والفعاليّات المتنوّعة في يوم «عيد العمّال»

وقالت الشبكة في إحصائيّتها الصادرة يوم الخميس 9 مايو/ أيار 2019 إنّ عصابات الكيان الخليفيّ استنفرت خلال هذا الأسبوع لمنع الحراك الغاضب الذي انطلق تضامنًا مع الشريحة العماليّة في «عيد العمال»، ونصبت العديد من نقاط التفتيش عند مداخل البلدات، وترافق ذلك مع تحليق مروحي،كما منع الكيان الخليفي أكبر صلاة جمعة في البحرين للأسبوع 158 على التوالي.

وحول المحاكمات الجائرة ذكرت أنّ محاكم العدو الخليفي الفاقدة للشرعيّة أيّدت حكمًا نهائيًّا بإعدام الشابين «علي العرب وأحمد الملالي»، و10 سنوات سجن بحقّ القياديّ خليل الحلواجي وأحكامًا تراوحت بين 10 سنوات والمؤبّد وإسقاط الجنسيّة بحق مواطنين في قضيّة«قروب البسطة»،وحجزت استئنافات 144 معتقلًا من أصل 171 بتهمة التجمهر أمام منزل الشيخ عيسى قاسم في قضيّة «اعتصام ميدان الفداء» إلى 29 مايو/ أيار 2019لإصدار الحكم، ورفضت استبدال حكم الحقوقيّ «نبيل رجب» والشقيقات الثلاث المعتقلات«فاطمة وإيمان وآمال علي عبد الله»بعقوبات بديلة.

وأضافت أنّ عصابات المرتزقة اعتقلتالشاب محمد علي الجمري من بني جمرة عبر مداهمة منزله،وتواردت أنباء عن اعتقال 3 أطفال ونقلهم في المركبة العسكريّة بالقرب من دوار بلدة بوري.

وعن الحراك الثوريّ، قالت إنّمناطق البحرين شهدت في الأسبوع الأوّل من مايو 2019 حراكًا غاضبًا تضامنًا مع الشريحة العماليّة في يوم «عيد العمال»، ورفضًا لأحكام الإعدام الجائرة.

فتحت شعار «كرامة العمال» خرجأهالي بلدات السنابس المصلى، أبوصيبع والشاخورة، وكرباباد في تظاهرات أكّدوا فيها من خلال شعاراتهم واليافطات التي رفعوها رفضهم لسياسات التجويع والتجنيس السياسي التي يتبعها الكيان الخليفي الإرهابي، وأقدم ثوّار بلدات واديان في عاصمة الثورة سترة، والسهلة الجنوبيّة على قطع الشوارع العامة، ونزل ثوّار بلدات أبو صيبع والشاخورة وأبو قوّة والعكر إلى ساحات المقاومة وأشعلوا نيران الغضب، متحدّين عصابات مرتزقة الكيان الخليفيّ،كما نظّم أهالي بلدة المصلى وكرباباد وقفتين ثوريّتين تضامنًا مع معتقلي الرأي ورفض أحكام الإعدام الجارة، وازدانت صحيفة الأحرار في المقشع وسار وطشان بالشعارات الثوريّة والمناهضة لحكم آل خليفة.

وأضافت أنّه في رصد القطيف حاصرتمرتزقة آل سعود حي شكر الله في غرب بلدة العوامية، وجابت مركباتها أرجاءه.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *