×

«من وحي وطن»: بطاقات معايدة «معايدة أمّ معتقلة لأطفالها»

أيأتي العيد وأنتم لستم معي؟

«من وحي وطن»: بطاقات معايدة

«معايدة أمّ معتقلة لأطفالها»

أيأتي العيد وأنتم لستم معي؟

كيف ذلك وأنتم عيدي؟

أنتم بهجتي ونور حياتي

أنتم زينة أيّامي وألوان عمري

ورياحين سنيني

أثقلني فراقي عنكم، وأتعبني شوقي إليكم..

ولكن، أتذكرون تلك الحكاية التي كنت أرويها لكم؟

حكاية وطن، وطن الفرح والسعادة والبهجة

أتذكرون ماذا فعل الأبطال حين هاجمه العدوّ؟

ضحّوا بأنفسهم وأرواحهم وبأغلى ما يملكون ليعيدوه حرًّا أبيًّا

فارقوا الأحبّة وغادروهم ليبقى اسمه مرفوعًا

واليوم أنتم أبطاله وصناديده

أنتم من سترفعون اسمه عاليًا لتعيدوا الأحبّة إلى ديارهم

عندها سأكون مع العائدين وأرجع إليكم

لنزيّن الدار بأعلام الحريّة

بقلم أم حوراء



المواضیع ذات الصلة


  • من وحي وطن: «ماهر الخباز» بطل حكاية عمرها مئات السنين
  • «من وحي وطن»: قصة قصيرة «حتى آخر طلقة»
  • «من وحي وطن»: قصّة «أريد أن أتنفّس… حريّة»
  • «من وحي وطن»: أسرى وأرواحنا في أحضان الانتفاضة..
  • «من وحي وطن»: مثلي لا يبايع مثلك
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *