×

الحاج حسن آدم يُعانق الحُريّة مرفوع الرأس والهامة

بفخرٍ واعتزاز، غادر الحاج حسن آدم سجون الكيان الخليفي وهو أكثر إيمانًا بمواقفه في الدفاع عن عزّة شعبه وكرامة وطنه.

بفخرٍ واعتزاز، غادر الحاج حسن آدم سجون الكيان الخليفي وهو أكثر إيمانًا بمواقفه في الدفاع عن عزّة شعبه وكرامة وطنه.

فبعد خمس سنوات من الصمود في السجون الخليفية ،خيّب الحاج حسن آدم خلالها الآمال الشريرة للكيان الخلفي من ثنيه عن إرادته، عانق الحُريّةمرفوع الرأس والهامةعزيزاً مكرَّماً.

وقد حضي بحفاوة الاستقبال وحرارة الترحيب، تكريما لصموده وصبره طيلة السنوات الخمس التي قضاها في السجون الخليفية.



المواضیع ذات الصلة


  • الإفراج عن الرادود «علي العكري» بعد 3 أيام على اعتقاله
  • آباء الشهداء ورجالات الصمود يزورون اثنين من المفرج عنهم
  • استقبال حاشد للمفرج عنهما «علاء حميد السميع ومحمد ماجد»
  • أهالي المعامير يستقبلون مجموعة من الأبطال المفرج عنهم
  • معتقلا الرأي «الفنان صادق الشعباني» و«محمد أحمد علي» يعانقان الحريّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *