×

عمليّة «الحسين مدرسة الأحرار» تقطع أوصال الطغيان الخيلفيّ

سطّر ثوّار البحرين يوم أمس الأحد 4 أكتوبر/ تشرين الأوّل، ضمن عمليّة «الحسين مدرسة الأحرار» أروع الملاحم البطوليّة.

سطّر ثوّار البحرين يوم أمس الأحد 4 أكتوبر/ تشرين الأوّل، ضمن عمليّة «الحسين مدرسة الأحرار» أروع الملاحم البطوليّة.

فبإيمان المتوكّلين، انطلق أبطال الميادين إلى الشوارع العامّة والحيويّة في مختلف المدن والبلدات البحرانيّة، لفرض سيطرتهم عليها.

حيث أغلقت الشوارع العامّة، بسواعد الأبطال، في كلّ من المقشع، وأبو صيبع والشاخورة، والدراز، وجرداب، واستعرت نيران الغضب وسط شارع البديّع من عدّة محاور، وفي شارع سوق واقف التجاريّ عند بلدة بوري، كما أحكم فرسان الإباء سيطرتهم على شارع القاعدة الأميركيّة في بلدة الجفير.

ثوّار أبو قوّة أطلقوا صرخة الغضب ضمن عمليّة «الحسين مدرسة أحرار»، بينما لاحق ثوّار الدراز وأبو صيبع والشاخورة آليات المرتزقة بنيران الدفاع المقدّس.

كما فقد العدوّ الخليفيّ السيطرة على شارع 14 فبراير إثر وصول الثوّار الناجح إليه، وفق التكتيكات الثوريّة الجديدة، حيث عصف فيه شلل مروريّ خانق، وقفت عصابات المرتزقة المستنفرة بشكل واسع عاجزة أمامه.

يذكر أنّ شعار «الحسين مدرسة الأحرار» هو شعار عاشوراء لهذا العام، والذي دشّنته القوى الثوريّة يوم الجمعة 2 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2015.

مصدر : سطّر ثوّار البحرين يوم أمس الأحد 4 أكتوبر/ تشرين الأوّل، ضمن عمليّة «الحسين مدرسة الأحرار» أروع الملاحم البطوليّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *