×

البحرين تعلن البراءة من «الديكتاتور حمد» والجماهير تسحق صوره

تلبية لنداء الإمام الخمينيّ بإعلان البراءة من المستكبرين، في أيّام الله، أعلن البحرانيّون في ثاني أيّام العيد براءتهم من الديكتاتور حمد.

تلبية لنداء الإمام الخمينيّ بإعلان البراءة من المستكبرين، في أيّام الله، أعلن البحرانيّون في ثاني أيّام العيد براءتهم من الديكتاتور حمد.

فقد عمّت تظاهرات البراءة من المجرم حمد والمستكبرين الذين يدعمونه، يوم أمس في «جمعة البراءة والرجم»، 25 سبتمبر/ أيلول 2015، أرجاء البحرين، حيث نزلت الجماهير الغاضبة معلنة البراءة من حمد في عدد من المناطق منها: المعامير، توبلي، السهلة الجنوبيّة، كرباباد، جبلة حبشي، الكورة، الصالحيّة، الدّيه، دمستان، يتقدّمها آباء الشهداء، أوليا الدم الذي سفكه المجرم حمد، وبمشاركة واسعة من حرائر الثورة.

وكانت من مظاهر إعلان البراءة من الديكتاتور حمد، لصق صوره أرضًا ودوسها بالأقدام، ووضعها على الجدران ثم رجمها، أو إحراقها وذرّ رمادها.

وتأتي فعاليّة «جمعة البراءة والرجم»، ضمن المشروع الثوريّ «آمن المتوكّلون – 2»، الذي دشّنه ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في أيّام الحجّ.

مصدر : تلبية لنداء الإمام الخمينيّ بإعلان البراءة من المستكبرين، في أيّام الله، أعلن البحرانيّون في ثاني أيّام العيد براءتهم من الديكتاتور حمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *