×

نسويّة الائتلاف: نعلن دعمنا للحقوقيّة «مريم الخواجة» في خطوتها الشجاعة ونشيد بحراك حرائر البحرين المتواصل تضامنًا مع المعتقلين 

 صدر عن الهيئة النسويّة لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بيان دعمًا للحقوقيّة «مريم الخواجة» وتضامنًا مع أمّهات المعتقلين، هذا نصّه:

نسويّة الائتلاف: نعلن دعمنا للحقوقيّة «مريم الخواجة» في خطوتها الشجاعة ونشيد بحراك حرائر البحرين المتواصل تضامنًا مع المعتقلين 

 صدر عن الهيئة النسويّة لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بيان دعمًا للحقوقيّة «مريم الخواجة» وتضامنًا مع أمّهات المعتقلين، هذا نصّه:

بسم الله الرحمن الرحيم  

 

يدخل معتقلونا الأحبّة أسبوعهم السادس في معركتهم «لنا حقّ» المتواصلة حتى تحقيق مطالبهم المشروعة واستعادة حقوقهم الإنسانيّة المسلوبة. 

ولقد أثبت شعبنا الأبيّ في الداخل والخارج أنّ قضيّة المعتقلين السياسيّين لا مساومة عليها، وتجسّد هذا بالحراك الشعبيّ المتنوّع في مختلف البلدات، وكان لافتًا حراك الحرائر ولا سيّما أمّهات المعتقلين اللواتي أكّدن تضامنهنّ مع أبنائهنّ بالاعتصامات حينًا والإضراب عن الطعام حينًا وأيضًا بالمواقف والتصاريح الإعلاميّة من دون أدنى خوف من تهديدات النظام وتضييقه. 

إنّنا وإذ نشيد بهذا الحراك الذي اعتدناه طيلة سنوات الثورة من حرائرنا الزينبيّات، لا بدّ أن نقف عند الخطوة الشجاعة والجريئة «للناشطةِ مريم الخواجة» بإعلانها العودة إلى البحرين دعمًا لوالدها الرّمز الحقوقيّ «المعتقل عبد الهادي الخواجة» وبقيّة الرّموز والمعتقلين المضربين عن الطعام، على الرغم ممّا قد تواجهه من اعتقال وسجن أو غيره من ضروب الإساءة والقمع، فإنّنا في الهيئة النسويّة لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نعلن دعمنا الكامل للخواجة وندعو إلى تكثيف التضامن الشعبيّ معها لضمان سلامتها. 

الهيئة النسويّة لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير 

الإثنين 11 سبتمبر/ أيلول 2023م 

مصدر : مركز الاخبار


المواضیع ذات الصلة


  • بريطانيا تمنع الناشطة «مريم الخواجة» والوفد الحقوقي من السفر للبحرين  
  • نسويّة ائتلاف 14 فبراير تستنكر اعتقال المواطنة «فضيلة عبد الرسول» 
  • بيان نسويّة ائتلاف 14 فبراير: اعتقال المواطنة «فضيلة عبد الرسول» على خلفيّة سياسيّة انتهاك سافر لحقوق المرأة  
  • نسوية ائتلاف 14 فبراير: قضيّة الحرّة «أنهار الديك» تكشف مدى وحشيّة الكيان الصهيونيّ 
  • نسوية الائتلاف تؤكّد تضامنها مع الحرّة «زكيّة البربوري» حتى نيلها الحريّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.