×

الغضب الشعبي يمنع النظام من الاحتفال بعيد «الحانوكا» اليهودي 

اضطر النظام الخليفيّ صاغرًا إلى إلغاء الاحتفال بعيد الحانوكا اليهودي الذي كان يعتزم إقامته في المنامة وذلك أمام الغضب الشعبيّ الرافض لهذا الاحتفال وللتطبيع مع الصهاينة بشكل عام.

الغضب الشعبي يمنع النظام من الاحتفال بعيد «الحانوكا» اليهودي 

اضطر النظام الخليفيّ صاغرًا إلى إلغاء الاحتفال بعيد الحانوكا اليهودي الذي كان يعتزم إقامته في المنامة وذلك أمام الغضب الشعبيّ الرافض لهذا الاحتفال وللتطبيع مع الصهاينة بشكل عام.

فقد خرجت في هذا السياق يوم الأحد 25 ديسمبر/ كانون الأوّل 2022 تظاهرة حاشدة في العاصمة المنامة رفضًا لاحتفالات الصهاينة على أرض البحرين. 

ونشر محرّر الشؤون العربيّة في هيئة البثّ الصهيونيّة الرسميّة «روعي كايس» على حسابه في موقع تويتر مقطع فيديو يوثّق هذه التظاهرة الاحتجاجيّة معلّقًا عليه: «في البحرين يواصل نشطاء المعارضة «الشّيعة» التظاهر ضدّ الاحتفال بعيد «الحانوكا» في المملكة الخليجيّة، وإليكم توثيقًا من عاصمة البحرين اليوم». 

إلى هذا واصل الأهالي وقفاتهم التضامنيّة مع المعتقلين السياسيين في السنابس ودمستان تأكيدًا لحقهم في نيل حريتهم دون قيدٍ أو شرط ورفضًا للتطبيع.

وكان رئيس مجلس أمناء الكنيس والمجتمع اليهوديّ في البحرين «إبراهيم نونو» قد أعلن أنّ البحرين ستحتفل هذا العام بعيد الحانوكا «عيد الأنوار اليهوديّ» لـ8 أيّام متتالية، من 25 ديسمبر/ كانون الأول 2022 لغاية 1 يناير/ كانون الثاني 2023، تزامنًا مع وصول «لفيف التوراة» من الكيان الصهيونيّ إلى البحرين، وسيجري الاحتفال في منطقة باب البحرين ومحيط سوق المنامة، وصولًا إلى الكنيس اليهوديّ، وفق تصريحه سابقًا. 

مصدر : مركز الاخبار


المواضیع ذات الصلة


  • تظاهرات غاضبة رفضًا للتطبيع مع الصهاينة 
  • الفقيه القائد قاسم يدعو إلى مقاومة التطبيع بكلّ الوسائل 
  • قوى المعارضة البحرينيّة: نستنكر الإرهاب الصهيونيّ ونقف مع شعبنا الفلسطينيّ في مقاومته والدفاع عن حقوقه المشروعة 
  • مقال: في قاموس النظام الخليفيّ المطبّع: عمليّة القدس البطوليّة «هجوم إرهابيّ»
  • حراك غاضب تنديدًا بجريمة حرق القرآن 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.