×

في الذكرى الثانية لاتفاق التطبيع مع المغرب .. احتجاجات شعبية واسعة لإسقاطه

شهدت العاصمة المغربية الرباط وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان نظمها مناهضو التطبيع رددوا خلالها شعارات متضامنة مع فلسطين وأخرى مناهضة للتطبيع، منها: “كلنا فدا لفلسطين الصامدة”، و”فلسطين للأحرار و”التطبيع وصمة عار”،في الذكرى الثانية لاتفاق التطبيع مع المغرب .. احتجاجات شعبية واسعة لإسقاطه و”الشعب يريد إسقاط التطبيع”.

في الذكرى الثانية لاتفاق التطبيع مع المغرب .. احتجاجات شعبية واسعة لإسقاطه

شهدت العاصمة المغربية الرباط وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان نظمها مناهضو التطبيع رددوا خلالها شعارات متضامنة مع فلسطين وأخرى مناهضة للتطبيع، منها: “كلنا فدا لفلسطين الصامدة”، و”فلسطين للأحرار و”التطبيع وصمة عار”،في الذكرى الثانية لاتفاق التطبيع مع المغرب .. احتجاجات شعبية واسعة لإسقاطه و”الشعب يريد إسقاط التطبيع”.

وقد احتج مئات النشطاء في 30 مدينة مغربية ضد اتفاقية التطبيع، الموقعة بين المغرب والاحتلال في 22 ديسمبر/ كانون الأول 2020، تضامنًا مع الشعب الفلسطيني، بعد دعوة الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع والتي تضم 15 تنظيمًا سياسيًّا ونقابيًّا وحقوقيًّا، في سياق اليوم الوطني التضامني الثامن مع الشعب الفلسطيني الذي نُظّم تحت شعار “جميعًا من أجل فلسطين ولحماية بلادنا من التطبيع مع الكيان الصهيوني”؛ بإسقاط اتفاقية التطبيع “المشؤومة”.

وتعد الوقفات الاحتجاجية المنظمة رسالة مفادها أنّ مناطق ومدن المغرب كافة هي ضد التطبيع والمطبعين، وللتأكيد أنّ القضية الفلسطينية هي في وجدان الشعب المغربي، وهو ما ظهر في كأس العالم المنظمة بقطر، من خلال انتصار اللاعبين والجماهير المغربية لفلسطين وقضاياها، عن طريق رفع العلم الفلسطيني والشعارات المناصرة لها.

مصدر : مركز الاخبار


المواضیع ذات الصلة


  • الفقيه القائد قاسم يدعو إلى مقاومة التطبيع بكلّ الوسائل 
  • الغضب الشعبي يمنع النظام من الاحتفال بعيد «الحانوكا» اليهودي 
  • الشيخ صنقور يدعو إلى مناهضة التطبيع بكافة أشكاله
  • العلم الصهيونيّ يسحق بأقدام المشاركين بعزاء السيّدة الزهراء «ع» رفضًا للتطبيع 
  • العرادي : الشعب البحراني مستمر بالتظاهر والاحتجاج رفضا لتلك الزيارة المشؤومة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.