×

داخليّة النظام الخليفي تنظّم برامج شكليّة في سجن جو لتبييض انتهاكاته

يصر النظام الخليفي على تسويق أوضاع جيّدة للسجون في ظلّ تزايد الانتقادات الدوليّة والحقوقيّة لانتهاكاته فيها.

داخليّة النظام الخليفي تنظّم برامج شكليّة في سجن جو لتبييض انتهاكاته

يصر النظام الخليفي على تسويق أوضاع جيّدة للسجون في ظلّ تزايد الانتقادات الدوليّة والحقوقيّة لانتهاكاته فيها.

ويروي أحد سجناء الرأي السابقين أنّه خلال 9 سنوات داخل السجن لم يحصل على أيّ تأهيل، إنما كانت ورشات مهنية تخص فقط السجناء من عسكر سابقين، وأبناء عوائل محددة، وسجناء جنائيين وأصحاب قضايا معنية، وعددًا من الآسيويين.

إنّ هذه الممارسات الدعائية لا تمتّ بصلة إلى مطالب سجناء الرأي بتأمين حقوقهم ونيل الحرية من جهة، ولا تعدو عن كونها محاولات بائسة للتغطية على الإدانات من جهة أخرى، آخرها قرار البرلمان الأوروبيّ الذي أدان الانتهاكات في البلاد، وطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في مقدمتهم الرموز وقادة المعارضة.

ويتغافل النظام الجائر عن معاناة السجناء السياسيين القابعين داخل سجن جو المركزيّ، ويذهب بعيدًا عن استغاثات العوائل ليستعرض برامج شكلية، جل غاياته منها التبييض والتهرب من الانتقادات الدولية، فيما تؤكد شهادات السجناء والوقائع الحية استمرار منهج التعذيب وإساءة المعاملة داخل سجن جو، تروج داخلية النظام افتتاح معرض لبيع مشغولات السجناء ومنتجاتهم بالقرية التراثية، وكذلك تحاول تسويق برامج العقوبات البديلة والسجون المفتوحة وما تحويه من وحدة سكنية ونادي رياضي وصحي، ووحدة للألعاب الذهنية، وما تضمه من قاعات.

مصدر : مركز الاخبار


المواضیع ذات الصلة


  • خطيب الجمعة يدعو إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيّين وإغلاق ملفهم
  • الرمز المعتقل الشيخ المحروس يتعرّض لوعكة صحيّة  
  • الحكم على عدد من المعتقلين بأحكام تصل إلى المؤبّد  
  • منظّمة أمريكيّون تصدر تقريرها: «آثار العذاب طويلة الأمد: ضحايا يرزحون تحت التعذيب في البحرين» 
  • الحكم بالسجن 7 سنوات على شقيق الناشط المُعارض «موسى عبد علي»   
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.