×

قوى المعارضة في البحرين تدعو إلى حملة تغريد «التطبيع خيانة» 

دعت قوى المُعارضة في البحرين إلى حملة تغريدٍ ضدّ التطبيع تحت عنوان «التطبيع خيانة» تأكيدًا لمركزيّة القضيّة الفلسطينيّة، ورفض كلّ أشكال التطبيع مع الكيان الصهيونيّ.

قوى المعارضة في البحرين تدعو إلى حملة تغريد «التطبيع خيانة» 

 دعت قوى المُعارضة في البحرين إلى حملة تغريدٍ ضدّ التطبيع تحت عنوان «التطبيع خيانة» تأكيدًا لمركزيّة القضيّة الفلسطينيّة، ورفض كلّ أشكال التطبيع مع الكيان الصهيونيّ.

وأوضحت قوى المعارضة عبر حساباتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعيّ أنّ الحملة ستنطلق مساء يوم الجمعة 2 ديسمبر/ كانون الأول 2022 تزامنًا مع زيارة رئيس الكيان الصهيونيّ «إسحاق هرتسوغ» المرتقبة للبحرين.

وكانت وسائل إعلام صهيونيّة قد ذكرت أنّ رئيس كيان الاحتلال «إسحاق هرتسوغ» يعتزم زيارة البحرين في 4 ديسمبر/ كانون الأوّل 2022 تلبيةً لدعوة تلقاها من حمد بن عيسى آل خليفة، حيث نقلت عن مكتب هرتسوغ أنّه سيزور العاصمة المنامة، وسيلتقي «الملك» ومسؤولين حكوميين وأعضاء من الجالية اليهودية، وسيناقش تعزيز العلاقات وتوسيع التعاون.  

وقالت القناة 13 الصهيونيّة إنّه سيتوجه في اليوم التالي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيشارك في مؤتمر الفضاء الذي سيُعقد في أبو ظبي، ويلتقي رئيس الإمارات محمد بن زايد آل نهيان، لافتة إلى أنّ ذلك سيكون رابع لقاء بين هرتسوغ ورئيس الإمارات منذ توليه منصبه.   

ووصفت صحيفة «معاريف» من جهتها في تقريرٍ لها هذه الزيارات بـ«التاريخيّة»، موضحة أنّ زيارة الرئيس الصهيونيّ تأتي بعد أكثر من عامين من تطبيع العلاقات بين الكيان والبحرين، في إطار ما يسمّى «اتفاقيات أبراهام»، والتي جرت برعاية الولايات المتّحدة الأمريكيّة- بحسب تعبيرها

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • تظاهرات غاضبة رفضًا للتطبيع مع الصهاينة 
  • الفقيه القائد قاسم يدعو إلى مقاومة التطبيع بكلّ الوسائل 
  • قوى المعارضة البحرينيّة: نستنكر الإرهاب الصهيونيّ ونقف مع شعبنا الفلسطينيّ في مقاومته والدفاع عن حقوقه المشروعة 
  • مقال: في قاموس النظام الخليفيّ المطبّع: عمليّة القدس البطوليّة «هجوم إرهابيّ»
  • حراك غاضب تنديدًا بجريمة حرق القرآن 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.