×

المقررة الأممية تحذر من التداعيات الخطرة على الصحة والأمن الغذائي بسوريا

حذرت المقررة الأممية الخاصة المعنية بآثار العقوبات الأحادية الجانب على حقوق الإنسان في سوريا “إلينا دوهان” من توقف عملية إعادة تأهيل شبكات توزيع مياه الشرب والري وتطويرها، بسبب عدم توفر المعدات وقطع الغيار، الأمر الذي أدى إلى تداعيات خطرة على الصحة العامة والأمن الغذائي.

المقررة الأممية تحذر من التداعيات الخطرة على الصحة والأمن الغذائي بسوريا

حذرت المقررة الأممية الخاصة المعنية بآثار العقوبات الأحادية الجانب على حقوق الإنسان في سوريا “إلينا دوهان” من توقف عملية إعادة تأهيل شبكات توزيع مياه الشرب والري وتطويرها، بسبب عدم توفر المعدات وقطع الغيار، الأمر الذي أدى إلى تداعيات خطرة على الصحة العامة والأمن الغذائي.

ودعت الدول التي تفرض عقوبات على سوريا برفعها فورًا محذرةً من أنّها تزيد أمد الدمار والمعاناة اللذين يواجههما الشعب السوري منذ عام 2011، معربة عن قلقها عقب زيارتها سوريا لمدة 12 يومًا عندما شاهدت الأثر الهائل الواسع النطاق للتدابير القسرية أحادية الجانب المفروضة على سوريا في حقوق الإنسان والوضع الإنساني، إضافةً إلى العزلة الاقتصادية والمالية الكاملة لبلد يكافح شعبه لإعادة بناء حياة كريمة بعد حرب امتدت لعقد من الزمن.

وأفادت دوهان في تقريرها أنّ 90% من سكان سوريا يعيشون حالياً تحت خط الفقر، مع محدودية الوصول إلى الغذاء والمياه والكهرباء والمأوى ووقود الطهي والتدفئة والمواصلات والرعاية الصحية، محذّرةً من أنّ “البلاد تواجه نزفًا هائلًا للأدمغة نتيجة تزايد الصعوبات الاقتصادية”

مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • استشهاد 3 فلسطينييّن برصاص الاحتلال
  • اليمنيّون يتهمون أمريكا بدعم العدوان السعودي وقتل اليمنيّات
  • رغم الحصار والعقوبات الأمريكيّة.. سوريا تفتح مطاراتها لاستقبال الرحلات المدنيّة الدوليّة
  • وزارة الصحة بغزة: منع الاحتلال دخول الأجهزة الطبيّة جريمة تضاف إلى جرائمه اليوميّة
  • الرئيس الإيراني يوجّه لاتخاذ إجراءات قانونية لإحباط التحرّكات الفتنوية في البلاد
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.