×

العفو الدولية: منظّمات حقوق الإنسان ممنوعة في البحرين ولا وجود لمعارضة سياسيّة وإعلام مستقل

أكدت منظمة العفو الدولية أنّه لا وجود اليوم لمعارضة سياسيّة حقيقيّة وإعلام مستقل في البحرين، بينما لا يمكن لمنظمات حقوق الإنسان التي تنتقد الأوضاع القائمة أن تعمل بحرية داخل البلاد، لذلك فإنّ عقد الانتخابات العامة لن يعالج مناخ القمع، وحرمان الأفراد من حقوقهم الإنسانية، الذي خَيَّم على البحرين لأعوام.

العفو الدولية: منظّمات حقوق الإنسان ممنوعة في البحرين ولا وجود لمعارضة سياسيّة وإعلام مستقل

أكدت منظمة العفو الدولية أنّه لا وجود اليوم لمعارضة سياسيّة حقيقيّة وإعلام مستقل في البحرين، بينما لا يمكن لمنظمات حقوق الإنسان التي تنتقد الأوضاع القائمة أن تعمل بحرية داخل البلاد، لذلك فإنّ عقد الانتخابات العامة لن يعالج مناخ القمع، وحرمان الأفراد من حقوقهم الإنسانية، الذي خَيَّم على البحرين لأعوام.

وأشارت إلى أنّ الانتخابات النيابية في البحرين تنعقد في بيئة يسودها القمع السياسي، بعد مرور عقد ارتكبت السلطات خلاله انتهاكات لحقوق الإنسان، وفرضت القيود على المجتمع المدني، وحظرت أحزاب المُعارَضة السياسية، وأغلقت الإعلام المستقل.

وبيّنت المنظمة أنّه منذ عام 2016 فصاعدًا، كثَّفَ النظام الخليفي حملته لإقصاء المُعارَضة السياسية، وحظر الأحزاب المعارضة التي كانت قائمة بصفة قانونية، قبل اندلاع انتفاضة 2011؛ إذ حظر النظام القمعي أحزاب معارضة بارزة والإعلام المستقل، وسجن قيادات معارضة بارزة، ومن ثَمَّ، فإنه لا وجود اليوم لأيّ قيادات سياسية معارضة خارج السجون أو أي إعلام مستقل في البحرين على استعداد لتوجيه أي انتقادات شديدة علنًا إلى النظام المستبد.

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفيّ سيحتفل بعيد «الحانوكا» اليهودي لـ8 أيّام 
  • رسميًّا.. النظام السعوديّ يضيق ذرعًا بالمتجنسّين البحرينيّين 
  • ائتلاف 14 فبرايريشدّد على إحياء المحطّات الوطنيّة الخالدة 
  • العرادي يستنكر تعيين وزير طائفيّ للتربية في البحرين 
  • الأهليّة لمقاومة التطبيع تؤكّد رفض الشعب لزيارة «إسحاق هرتسوغ» للبحرين 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.