×

قوى المعارضة الوطنيّة في البحرين تنظّم مؤتمرًا صحافيًّا لتدشين «الإعلان الدستوري» 

أعلنت قوى المعارضة الوطنيّة في البحرين عن تنظيمها مؤتمرًا صحافيًّا لتدشين «الإعلان الدستوري». 

قوى المعارضة الوطنيّة في البحرين تنظّم مؤتمرًا صحافيًّا لتدشين «الإعلان الدستوري» 
أعلنت قوى المعارضة الوطنيّة في البحرين «ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير- حركة أحرار البحرين الإسلاميّة- حركة الحريّات والدّيمقراطيّة (حق)» عن تنظيمها مؤتمرًا صحافيًّا لتدشين «الإعلان الدستوري». 
وأوضحت أنّها ستدشّن في هذا المؤتمر مشروعها السياسيّ الموازي للانتخابات الصوريّة التي ينظمها النظام الحاكم في البحرين، وذلك بمشاركة الأمين العام لحركة أحرار البحرين الإسلاميّة «الدكتور سعيد الشهابي»، ومدير المكتب السياسيّ لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت «الدكتور إبراهيم العرادي»، وممثل حركة الحريّات والدّيمقراطيّة (حقّ) «الأستاذ عبد الغني الخنجر»، والباحث والمهتم بالشأن البحريني البروفيسور «رودني شكسبير»، والأكاديمي والبرلمانيّ السابق «الدكتور جلال فيروز». 
وسيعقد المؤتمر في العاصمة البريطانيّة – لندن، يوم الخميس 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022م، الساعة الثامنة مساءً بتوقيت البحرين. 
يذكر أنّ قوى المعارضة الوطنيّة في البحرين «حركة الحريّات والدّيمقراطيّة (حق)- ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير- حركة أحرار البحرين الإسلاميّة» قد أعلنت مشروعها السياسي «الإعلان الدستوري» في بيان لها يوم الإثنين 31 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2022، جدّدت فيه موقفها الداعي إلى تسجيل مقاطعة شعبيّة كبيرة للانتخابات الصوريّة التي سينظّمها النظامُ الديكتاتوريّ في البلاد، وشدّدت على أنّ هذا القرار هو موقفٌ طبيعيّ متواصلٌ تعبّر من خلاله عن التزامها بالمبادئ الأساسيّةِ التي رسّختها ثورةُ 14 فبراير المجيدة، والتي ستدخل عامها الثاني عشر بعد نحو أربعة أشهر، وهي ثابتةً على مبادئها وعلى رأسِها رفضُ التّطبيع ورفض الواقع المظلم والاستبدادي الذي أتى به دستورُ المنحة في 2002م.    
وأوضحت قوى المعارضة الثلاث أنّها عازمة على إطلاق هذا المشروع السياسيّ الجديد من أجل تشكيل حراكٍ وطنيّ وشعبيّ واسع يرتكز على مبدأ «الحقّ السّياسي» الذي ثبّتَ معالمه سماحة آية الله الشّيخ عيسى قاسم، منوّهة إلى أنّ هذا المشروع السياسي المتدرّج يأتي بالتّوازي مع تفعيل برنامج إسقاطِ الانتخابات البرلمانيّة في نوفمبر المقبل باعتبارها إفرازًا لدستورٍ غير شرعيّ أسّسَ لمرحلةٍ سوداء مستمرّة حتّى اليوم، وتقوم على الاستبدادِ المطلق والبطش الدّمويّ وانتقاص السّيادة الوطنيّة.  
كما دشّنت الهوية البصريّة لهذا المشروع بتظاهرة حاشدة وذلك من أمام منزل سماحة الفقيه القائد الشيخ عيسى قاسم في الدراز، يوم الثلاثاء 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.  
مصدر : مركز الاخبار


المواضیع ذات الصلة


  • قوى المعارضة الوطنيّة تطلق وثيقة «الإعلان الدستوري
  • العرادي: دستور 2002 شلّ مفاصل الحياة السياسيّة 
  • بيان: قوى المعارضة في البحرين تستعدّ لإطلاق مشروع سياسيّ بالتوازي مع برنامج إسقاط الانتخابات الصّوريّة
  • إعلان مهمّ مرتقب لقوى المعارضة في البحرين 
  • ائتلاف 14 فبراير يشدّد على ضرورة وحدة المسلمين في مواجهة الاستكبار  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.