×

العرادي: المعارضة البحرانية لا تخوض حربًا إعلاميّة مع النظام الخليفي بل تكشف زيف انتخاباته

انتقد مدير المكتب السياسيّ لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت الدكتور إبراهيم العرادي المسرحيّة التي يؤدّيها المرشّحون لانتخابات النظام الخليفيّ من خلال عملهم على ترويجها.

العرادي: المعارضة البحرانية لا تخوض حربًا إعلاميّة مع النظام الخليفي بل تكشف زيف انتخاباته

انتقد مدير المكتب السياسيّ لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت الدكتور إبراهيم العرادي المسرحيّة التي يؤدّيها المرشّحون لانتخابات النظام الخليفيّ من خلال عملهم على ترويجها.

وشدّد في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، يوم الخميس 6 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2022 على مقاطعة هذه الانتخابات «المهزلة» لحفظ دماء الشهداء، وتأكيدًا لقرار قوى المعارضة المركزي برفضها.

ورأى العرادي أنّ من أسوأ الأمور ظنّ بعضهم أنّهم سيصوّتون لإنجاح المشروع الإصلاحي للمدعو حمد بن عيسى، بينما الانتخابات الديمقراطية النزيهة تعدّ أهمّ أسس أيّ مشروع إصلاحي، وهي غير موجودة في البحرين، ولا سيّما مع السجون الممتلئة بالمعتقلين السياسيين، وثلثي الشعب ممنوعين رسميًّا من الإقتراع، والباقي بين مطاردين ومهجرين.

وأكّد أنّ المعارضة البحرانية لا تخوض حربًا إعلاميّة مع النظام الخليفي الحاكم بقدر ما هي تبيّن وتكشف حقائق زيف العملية الانتخابية في البحرين الحالية بكلّ مضامينها.

وقال الدكتور العرادي إنّ المرشّحين لانتخابات النظام لن يتحدثوا عن مناهضة التطبيع مع الكيان المؤقت، ولا عن فساد العائلة الخليفية الحاكمة الذي يرهق مزانية الدولة ويفقر الشعب، بل سيسمع الناس فقط تطبيلهم للحاكم وأسرته وإغداقًا في مدح مشروعهم الإصلاحي الكاذب.

ــــــــــــــــــــ
https://twitter.com/EBRAHIM_ALARADI/status/1577969402183557120?s=20&t=EpKsiDwbtqEKWYReCZi24A

مصدر : مركز الاخبار


المواضیع ذات الصلة


  • بالأرقام.. ائتلاف شباب 14 فبراير يكشف التزوير في انتخابات النظام 
  • تقرير خاصّ .. البحرين تشهد مقاطعة  «غير مسبوقة» للانتخابات
  • بيان مجموعة من آباء الشهداء حول المشاركة في الانتخابات المزعومة 
  • العرادي: دستور 2002 شلّ مفاصل الحياة السياسيّة 
  • قوى المعارضة الوطنيّة في البحرين تنظّم مؤتمرًا صحافيًّا لتدشين «الإعلان الدستوري» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.