×

في ذكرى حرق الأقصى على يد الصهاينة دعوات لحمايته ومدينة القدس من التهويد

شدّد خطيب المسجد الأقصى وأمين المنبر “الشيخ عكرمة صبري” على أنّ الدفاع عن القدس والأقصى وحمايتهما واجب على كلّ مسلم حتى التحرير

في ذكرى حرق الأقصى على يد الصهاينة دعوات لحمايته ومدينة القدس من التهويد

شدّد خطيب المسجد الأقصى وأمين المنبر “الشيخ عكرمة صبري” على أنّ الدفاع عن القدس والأقصى وحمايتهما واجب على كلّ مسلم حتى التحرير، فمدينة القدس ومسجدها يمران بمرحلة خطيرة جدًا، مبيّنًا أنّ الأقصى يتعرض لسلسلة اعتداءات آثمة متكرّرة تستهدف تكريس حالة جديدة، وأمر واقع فضلًا عن تهويد المكان والمقدسات وبناء الهيكل المزعوم.

وقال في كلمته بالذكرى الأليمة الـ53 لحرق المسجد الأقصى حين أقدم اليهودي المتطرف (دنيس مايكل روهان) على إشعال النيران في المصلى القبلي، “لن يتحرّر الأقصى ولن تسترجع الحقوق المغتصبة إلا بالعمل والجهاد في سبيل الله، وهذا عقيدة وإيمان واستجابة لحكم العزيز المنان”.

وأكّد الشيخ صبري أنّ الحرائق في المسجد الأقصى لم تنتهِ، وأشكالها غير محصورة فالنار لا تزال تلتهم الأقصى والقدس والمقدسيّين حتى الآن، موضحًا أنّ نارًا مشتعلة عبر الاقتحامات والمصادرة لأملاك المقدسيّين والتهويد والاغتصاب للأراضي والسجن والإبعاد والضرائب الهائلة والفصل العنصري المستمر.

 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • مراقبون: آل سعود يقودون عالمًا عربيًّا وإسلاميًّا لحماية الجيوبوليتيك الأمريكي والكيان الصهيوني
  • التطبيع يصل إلى السودان في ظلّ رفض شعبيّ 
  • ائتلاف 14 فبراير يستنكر جريمة التفجير في باكستان 
  • بيان: قتل المصلّين في بيوت الله جريمة وحشيّة تعكس إرهاب منفّذها 
  • مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق يطالب بالتدخل لحماية الفلسطينيين من المخططات الصهيونيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.