×

رصد المداهمات توثّق انتهاكات النظام الخليفيّ الممنهجة خلال عشرة محرّم 

وثّق فريق رصد المداهمات جملة من الاعتداءات على المظاهر العاشورائيّة خلال عشرة محرّم الحرام، كان أبرزها إزالة الرايات الحسينيّة واليافطات العاشورائيّة في: سار – عالي- مدينة الزهراء الدوار الرابع – المالكيّة – الحورة. 

رصد المداهمات توثّق انتهاكات النظام الخليفيّ الممنهجة خلال عشرة محرّم 

وثّق فريق رصد المداهمات جملة من الاعتداءات على المظاهر العاشورائيّة خلال عشرة محرّم الحرام، كان أبرزها إزالة الرايات الحسينيّة واليافطات العاشورائيّة في: سار – عالي- مدينة الزهراء الدوار الرابع – المالكيّة – الحورة. 

وذكرت الشبكة في إحصائيّتها التي نشرتها يوم الأربعاء 10 أغسطس/ آب 2022 أنّ عصابات مرتزقة النظام الخليفيّ انتشرت بالقرب من المآتم والحسينيّات، وعملت على تصوير المعزّين والمشاركين بالإحياء، وذلك ضمن مسلسل التضييق على الحريّات الدينيّة

وأضافت أنّ الأجهزة الخليفيّة اعتقلت الشاب «علي أحمد سلمان» من بلدة الدراز من قاعة المحكمة بعد استدعائه لحضور جلسة في المحكمة الكبرى غير الشرعيّة، بينما اعتقلت الشاب «السيّد صادق حيدر» من بلدة المرخ بعد استدعائه للتحقيق، ليتم عرضه على النيابة العامة.

واستدعى النظام عبر اتصال هاتفي «الحاج منير مشيمع» (شقيق الشهيد سامي مشيمع) للتحقيق في مركز شرطة القضيبية ضمن مسلسل الاستهداف والمضايقات المتواصلة بحقّ عوائل الشهداء.

وسجّل فريق الشبكة اقتحام عدّة مناطق واستنفارًا واسعًا عند مداخل بعضها وهي بلدات: سترة – مدينة الزهراء – السنابس – الجفير – البلاد القديم – المرخ – عالي – كرزكان – كرباباد – أبوصيبع والشاخورة – المقشع – المالكية – الحجر – المنامة – دمستان – جدحفص – الحلة – صدد – كرانة – النويدرات، هذا واستعانت وزارة الداخليّة بطائرة مسيّرة (درون) لمراقبة موكب العزاء المركزي في مدينة الزهراء (الدوار الرابع)

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • خطيب الجمعة يدعو إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيّين وإغلاق ملفهم
  • الرمز المعتقل الشيخ المحروس يتعرّض لوعكة صحيّة  
  • الحكم على عدد من المعتقلين بأحكام تصل إلى المؤبّد  
  • منظّمة أمريكيّون تصدر تقريرها: «آثار العذاب طويلة الأمد: ضحايا يرزحون تحت التعذيب في البحرين» 
  • قوى المعارضة البحرينيّة: نستنكر الإرهاب الصهيونيّ ونقف مع شعبنا الفلسطينيّ في مقاومته والدفاع عن حقوقه المشروعة 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.