×

الاتحادات والمنظّمات والأطر الشبابيّة الطلابيّة العربيّة: مواجهة زيارة بايدن بتأكيد خيار المقاومة  

دعت الاتحادات والمنظّمات والأطر الشبابيّة الطلابيّة العربيّة إلى فضح أهداف الزيارة «الثقيلة» للرئيس الأمريكيّ «جو بايدن»، ومواجهة نتائجها بتأكيد خيار المقاومة لاستعادة حقوق شعوب المنطقة والأراضي المحتلّة.

الاتحادات والمنظّمات والأطر الشبابيّة الطلابيّة العربيّة: مواجهة زيارة بايدن بتأكيد خيار المقاومة  

 دعت الاتحادات والمنظّمات والأطر الشبابيّة الطلابيّة العربيّة إلى فضح أهداف الزيارة «الثقيلة» للرئيس الأمريكيّ «جو بايدن»، ومواجهة نتائجها بتأكيد خيار المقاومة لاستعادة حقوق شعوب المنطقة والأراضي المحتلّة.

وقد أصدرت بيانًا أشادت فيه برفض العدوان الصهيو-أمريكي السافر على مقدرات المنطقة ومواردها، مضيفة أنّ هذا الرفض النابع من وعي وثبات الرؤية والموقف تجاه ما تتعرّض له المنطقة العربيّة من محاولات دمج الكيان الصهيوني المؤقت الرابض على أرض فلسطين التاريخيّة، كجسم طبيعي في المنطقة عبر بوابة التطبيع الذي تلهث خلفه بعض الأنظمة العربيّة الرجعيّة للحفاظ على عروشها الزائلة حتمًا. 

ورأت الاتحادات والمنظّمات والأطر الشبابيّة أنّ زيارة الرئيس الأمريكي بايدن للمنطقة تأتي كجزء لا يتجزأ من الرؤية الاستعماريّة الإرهابيّة العدوانيّة، المعادية لشعوب المنطقة ولقوى المقاومة، وتنكّر صريح وواضح لحقوق الشعب الفلسطينيّ المظلوم، وفي إطار استعادة هيبة الكيان الصهيونيّ السياسيّة والأمنيّة والعسكريّة والاقتصاديّة، التي كسرتها المقاومة في فلسطين ولبنان، إضافة إلى استلاب ثروات شعوب العالم العربيّ عمومًا والخليج على وجه الخصوص. 

 وأكّدت رفض الزيارة وفضح أهدافها الاستعمارية الهادفة لتصفية القضيّة الفلسطينيّة، ومواجهة محاولات المنظومة الاستعمارية دمج الكيان الصهيونيّ المؤقت في المنطقة، داعية الشباب العربيّ في الجامعات والمعاهد وميادين النضال المختلفة إلى أوسع تحرّك رافض لنهج التطبيع والسياسات الأمريكيّة الداعمة للكيان الصهيونيّ المؤقت، والتصدّي لتداعيات هذه الزيارة الخطيرة ومخرجاتها بما يحفظ أمانة الشهداء والمضحّين ويصون حقوق الشعوب ومصالحها. 

وشدّدت الاتحادات والمنظّمات والأطر الشبابيّة العربيّة على حقوق الشعوب في فلسطين ولبنان وسوريا، في مقاومة المشروع الصهيوني لاستعادة الأراضي العربيّة المحتلّة وكامل التراب الوطنيّ الفلسطينيّ، ودعت الشباب الأحرار المناهضين لسياسة الاستكبار والهيمنة الأمريكيّة إلى التضامن مع قضايا العالم العربيّ لإسقاط مشاريع الهيمنة الصهيو-أمريكيّة، مؤكّدة أنّها في خندق المقاومة الشاملة لمواجهة هذا الاستعمار والإرهاب الصهيو-أمريكيّ وحلفائهم، والتصدي لسياسات التطبيع والتعايش مع هذا الكيان المجرم. 

‏وقّع البيان: «اتحاد الشباب التقدمي الفلسطينيّ، جبهة العمل الطلابي التقدميّة-فلسطين، منظّمة الشبيبة الفلسطينيّة – فلسطين، التعبئة التربويّة في حزب الله- لبنان، اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني “أشد،  كتلة الوحدة الطلابية – فلسطين، هيئة دعم المقاومة- السودان، شباب التيار الشعبي- تونس، قطاع الشباب في حركة حماس – فلسطين، الحزب العربي الديمقراطي الناصري – مصر، منظمة الشبيبة التقدمية الفلسطينية “جبهة شعبية -ق.ع، الحشد الإعلامي – العراق، أمانة الشباب بحزب الرفاه- موريتانيا، عمدة التربية والشباب في الحزب السوري القومي الاجتماعي، الرابطة الإسلامية – الإطار الطلابي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، مكتب الشباب والطلاب المركزي في الحزب العربي الديمقراطي – لبنان، ملتقى الشباب القومي العربي في الجزائر، رابطة بيت المقدس لطلبة فلسطين، الاطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في لبنان، ائتلاف شباب ثورة ١٤ فبراير – البحرين، منظمة البيت العربي – المغرب». 

مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • استشهاد 3 فلسطينييّن برصاص الاحتلال
  • اليمنيّون يتهمون أمريكا بدعم العدوان السعودي وقتل اليمنيّات
  • رغم الحصار والعقوبات الأمريكيّة.. سوريا تفتح مطاراتها لاستقبال الرحلات المدنيّة الدوليّة
  • وزارة الصحة بغزة: منع الاحتلال دخول الأجهزة الطبيّة جريمة تضاف إلى جرائمه اليوميّة
  • الرئيس الإيراني يوجّه لاتخاذ إجراءات قانونية لإحباط التحرّكات الفتنوية في البلاد
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.