×

حكومة صنعاء: ما تحقّق حتى الآن لا يساوي 10% ممّا أعلن عنه في بنود الهدنة

أكّدت حكومة صنعاء أنّه في حال استمرّت خروقات قوى العدوان وعدم التزامها بالهدنة فليس لديها ما تخسره، وشعبها لن يقبل بهدنة منتقصة ومخترقة، مشيرة إلى أنّ تحالف العدوان بقيادة السعوديّة لم يلتزم بتنفيذ بنود هدنة الأمميّة السارية في اليمن لمدّة شهرين، ملوّحة بالانسحاب منها.

حكومة صنعاء: ما تحقّق حتى الآن لا يساوي 10% ممّا أعلن عنه في بنود الهدنة

أكّدت حكومة صنعاء أنّه في حال استمرّت خروقات قوى العدوان وعدم التزامها بالهدنة فليس لديها ما تخسره، وشعبها لن يقبل بهدنة منتقصة ومخترقة، مشيرة إلى أنّ تحالف العدوان بقيادة السعوديّة لم يلتزم بتنفيذ بنود هدنة الأمميّة السارية في اليمن لمدّة شهرين، ملوّحة بالانسحاب منها.

ووجّه القيادي في حكومة أنصار الله نائب رئيس حكومة الإنقاذ الوطنيّ “الفريق جلال الرويشان” انتقادًا للأمم المتحدة في تنفيذ بنود الهدنة بقوله إنّ الأمم المتحدة تحاول إظهار نجاحها في الهدنة فيما معاناة الشعب مستمرّة جراء انقطاع الرواتب والمشتقات النفطيّة، مضيفًا أنّ ما تحقق حتى الآن لا يساوي 10% مما أعلن عنه في بنود الهدنة، فإذا استمرّت الهدنة دون فتح الموانئ وصرف الرواتب وفتح مطار صنعاء الدوليّ فكأنّ هذه الهدنة لا أساس لها والشعب مصرّ على أخذ حقوقه.

جدير بالذكر أنّه في الثاني من يونيو الجاري، أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن “هانس غروندبرغ” موافقة أطراف النزاع في اليمن على مقترح أمميّ لتمديد الهدنة السارية في البلد العربي شهرين إضافيّين تبدأ في الثاني من يونيو/ حزيران الجاري وتنتهي مطلع أغسطس/ آب المقبل، وفق بنود الاتفاقيّة الأصليّة التي دخلت حيز التنفيذ في الثاني من أبريل/ نيسان الماضي.

مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • مراقبون: آل سعود يقودون عالمًا عربيًّا وإسلاميًّا لحماية الجيوبوليتيك الأمريكي والكيان الصهيوني
  • التطبيع يصل إلى السودان في ظلّ رفض شعبيّ 
  • ائتلاف 14 فبراير يستنكر جريمة التفجير في باكستان 
  • بيان: قتل المصلّين في بيوت الله جريمة وحشيّة تعكس إرهاب منفّذها 
  • مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق يطالب بالتدخل لحماية الفلسطينيين من المخططات الصهيونيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.