×

النظام الإماراتيّ يستخدم برامج تجسّس صهيونيّة لملاحقة الناشطين في الداخل والخارج

يلاحق النظام الإماراتي المعارضين له في الداخل والخارج، فلم يكن الإنترنت أكثر أمانًا لهؤلاء النشطاء حيث وجد تقرير حقوقيّ دوليّ أنّ المراقبة عبر الإنترنت استخدمتها الحكومة لتعقب المعارضين في الداخل والخارج، فتمّ تعيين خبراء إلكترونيّين أجانب لتحسين قدراتها على القرصنة.

النظام الإماراتيّ يستخدم برامج تجسّس صهيونيّة لملاحقة الناشطين في الداخل والخارج

يلاحق النظام الإماراتي المعارضين له في الداخل والخارج، فلم يكن الإنترنت أكثر أمانًا لهؤلاء النشطاء حيث وجد تقرير حقوقيّ دوليّ أنّ المراقبة عبر الإنترنت استخدمتها الحكومة لتعقب المعارضين في الداخل والخارج، فتمّ تعيين خبراء إلكترونيّين أجانب لتحسين قدراتها على القرصنة.

وبيّن التقرير أنّ حياة النشطاء في الخارج لم تكن في مأمن من المراقبة غير القانونيّة، فتم استهداف أقارب السجناء السياسيّين، والتجسّس عليهم لجمع معلومات حول أنشطة أقربائهم، كما تمّ استهداف العديد من الهواتف في المملكة المتحدة، وعدّ النظام الإماراتي العديد من هؤلاء المنشقّين بالإرهابيّين لتبرير أنشطته التجسسيّة في أوروبا.

جدير بالذكر أنّ برنامج التجسسpegasus   هونتاج مجموعة  NSO، التي لديها القدرة على اقتحام الهاتف المحمول وجمع البيانات الشخصيّة والموقع الجغرافي، برزت لأوّل مرّة عندما تم الكشف عن أنّ الكيان الصهيونيّ كان يستخدمها للتجسس على مواطنيه.
مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • مراقبون: آل سعود يقودون عالمًا عربيًّا وإسلاميًّا لحماية الجيوبوليتيك الأمريكي والكيان الصهيوني
  • التطبيع يصل إلى السودان في ظلّ رفض شعبيّ 
  • ائتلاف 14 فبراير يستنكر جريمة التفجير في باكستان 
  • بيان: قتل المصلّين في بيوت الله جريمة وحشيّة تعكس إرهاب منفّذها 
  • مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق يطالب بالتدخل لحماية الفلسطينيين من المخططات الصهيونيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.