×

تقارير دوليّة حقوقيّة تؤكّد استمرار النظام الخليفيّ بانتهاك حقوق الإنسان 

أكّدت منظّمة هيومن رايتس ووتش في تقريرها العالمي لعام 2022 أنّه بعد عشر سنوات من انتفاضة البحرين المؤيدة للديمقراطية، قضى النظام على جميع الأصوات الناقدة، وقيّد بشدّة أيّ مساحة للمعارضة، مشيرة إلى سوء المعاملة المستشري للناشطين السياسيّين والمدافعين عن الحقوق الذين تمّ سجنهم ظلمًا لأكثر من عقد من الزمن.

تقارير دوليّة حقوقيّة تؤكّد استمرار النظام الخليفيّ بانتهاك حقوق الإنسان 

أكّدت منظّمة هيومن رايتس ووتش في تقريرها العالمي لعام 2022 أنّه بعد عشر سنوات من انتفاضة البحرين المؤيدة للديمقراطية، قضى النظام على جميع الأصوات الناقدة، وقيّد بشدّة أيّ مساحة للمعارضة، مشيرة إلى سوء المعاملة المستشري للناشطين السياسيّين والمدافعين عن الحقوق الذين تمّ سجنهم ظلمًا لأكثر من عقد من الزمن.

وحثت المنظمة الحقوقيّة الدوليّة النظام الخليفي على إنهاء هذه المظالم من خلال الإفراج عن جميع الذين تعرّضوا لمحاكمات غير عادلة، يتبع الاعتقالات بسبب جرائم لا تنطوي على أكثر من ممارسة حريّتهم الأساسيّة.

أما في تقريرها العالمي لعام 2021 فقد استنتجت المنظمة أنّ انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين لم تتحسن، ويلاحظ التقرير كيف أنّ النظام تصاعد في قمع النشاط على الإنترنت الذي ينتقد الملكيّة، ولم يسمح لوسائط الإعلام المستقلة بالعمل في البلد، كما أنّ الصحافيّين والجماعات الحقوقيّة الأجنبيّة يحرمون من الوصول بشكل روتينيّ للمعلومات، ويلاحَق الصحافيّون والنقّاد ويسجنون.

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • بيان مشترك لقوى المعارضة في البحرين حول الانتخابات القادمة 
  • مطالبات حقوقيّة بالإفراج عن الخواجة وإيقاف ممارسات الانتقام بحقّ المعتقلين 
  • مرّة جديدة محاكم النظام تؤجّل قضيّة أفراد عائلة معتقل الرأي «محمود العلوي» مع إبقائهم قيد الاعتقال  
  • أكثر من 40 يومًا على إخفاء 14 معتقلًا سياسيًّا قسرًا 
  • النظام الخليفي يحرم المحكوم عليه بالإعدام «محمد رمضان» من العلاج 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.