×

إرجاء فعاليّة «حقّ تقرير المصير-19»  

أعلن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير عن إرجاء الفعاليّة التي كانت مقرّرة مساء الخميس 14 أبريل/ نيسان 2022 في عاصمة الثورة سترة.  

إرجاء فعاليّة «حقّ تقرير المصير-19»  

أعلن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير عن إرجاء الفعاليّة التي كانت مقرّرة مساء الخميس 14 أبريل/ نيسان 2022 في عاصمة الثورة سترة.  

وأوضح في الإعلان الذي نشره على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعيّ أنّ التأجيل حصل بسب ظرف خاصّ في المنطقة، وأنّه سيعلن عن الموعد الجديد قريبًا، موجّهًا اعتذاره وشكره لكلّ الأهالي الذين تجشّموا عناء الحضور إلى موقع الفعاليّة.  

إلى هذا شهدت عاصمة الثورة استنفارًا واسعًا لعصابات المرتزقة منذ الساعات الأولى لليل الخميس، بما يعكس حالة التوتر واليأس التي يعيشها النظام إزاء الحراك الشعبي. 

وقد نشرت شبكة رصد المداهمات صورًا ومشاهد لمركبات النظام وحافلاته العسكريّة التي تمركزت على مداخل سترة. 

وفعاليّة تقرير المصير هي من الفعاليّات الثوريّة التي اعتادها شعب البحرين خلال مسيرة الثورة، وذلك تمسّكًا منه بحقّه في تقرير مصيره السياسيّ والاجتماعيّ، الذي أكّدته منظّمة الأمم المتحدّة في قراريها «2955» و«2070»، ونصّت عليه المادة الأولى من العهدين الدوليّين للحقوق المدنيّة والسياسيّة والحقوق الاقتصاديّة والاجتماعيّة، والصادرة في 16 ديسمبر/ كانون الأوّل 1966، والتي تقول «تملكُ جميع الشعوب حق تقرير مصيرها وتملك بمقتضى هذا الحق حريّة تقرير مركزها السياسيّ وحريّة تأمين نمائها الاقتصاديّ والاجتماعيّ والثقافيّ».  

وكان أهالي عاصمة الثورة سترة وثوّارها قد أكّدوا استعدادهم لاستقبال أبناء شعب البحرين المشاركين في فعاليّة «حقّ تقرير المصير- 19»، مؤكّدين أنّ سترة الشهداء والبطولة ستبقى وفيّة على نهج الثورة، ولن تنكسر يومًا أمام الظلم والطغيان

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير يدعو إلى تحويل سجن «فضيلة عبد الرسول» لقضيّة رأي عام 
  • المجلس السياسيّ يستنكر سماح النظام الخليفيّ بنشر رادارات الكيان الصهيونيّ في المنامة
  • بيان: رادارات الكيان الصهيونيّ في المنامة هي شرارة لحرب شاملة في المنطقة بمقامرة خليفيّة 
  • بيان: سنين سجنهم تشهد على مظلوميّتهم وصبرهم.. لا تتركوهم وحدهم يا شعب الكرامة وهبّوا جميعًا في «جمعة إنقاذ الأسرى» 
  • ائتلاف 14 فبراير: ثورة «الإمام الخمينيّ» لا تزال تنبضُ بالحياة في العالم الإسلاميّ 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.