×

تنسيق زيارة لـ«سلمان بن حمد» للكيان المحتلّ 

كشفت وسائل إعلام صهيونيّة أنّ رئيس مجلس الوزراء الخليفيّ غير الشرعيّ «سلمان بن حمد آل خليفة» تلقّى اتصالًا هاتفيًا من نظيره الصهيونيّ «نفتالي بينيت»، يوم الثلاثاء 5 أبريل/ نيسان 2022، حيث اتفقا على تنسيق زيارةٍ لابن حمد للكيان الصهيونيّ. 

تنسيق زيارة لـ«سلمان بن حمد» للكيان المحتلّ 

 كشفت وسائل إعلام صهيونيّة أنّ رئيس مجلس الوزراء الخليفيّ غير الشرعيّ «سلمان بن حمد آل خليفة» تلقّى اتصالًا هاتفيًا من نظيره الصهيونيّ «نفتالي بينيت»، يوم الثلاثاء 5 أبريل/ نيسان 2022، حيث اتفقا على تنسيق زيارةٍ لابن حمد للكيان الصهيونيّ. 

وذكرت وكالة بنا من جهتها أنّ الجانبان استعرضا خلال الاتصال المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وأهمّ القضايا على السّاحتين الإقليميّة والدوليّة، وسُبل تعزيز مسارات التعاون الثنائيّ على كافّة الصُعد. 

يأتي هذا في ظلّ تصاعد التطبيع الخليفيّ مع الصهاينة بمختلف المجالات، حيث كشف المدعوّ وزير الصّناعة والتّجارة والسّياحة «زايد الزياني» لإحدى الصّحف الصهيونيّة، توقيع 38 اتفاقيّة اقتصاديّة وتجاريّة بين النظام الخليفيّ والكيان الصهيونيّ، وأكّد أنّ التجارة بين الطّرفين في تزايدٍ مستمرّ، لافتًا إلى أنّ العلاقات بين البحرين والكيان الصهيونيّ تتنامى يوميًا في أعقاب اتفاقيّة التّطبيع، أو ما يسمّى «باتفاقيّة أبراهام»، التي وقّعها الطّرفان في سبتمبر/ أيلول 2020، كما تطرّق إلى مشاركة النظام في  «معرض IMTM للسّياحة»، والذي أُقيم في الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة، وأكّد سعيه إلى الوصول إلى 14 مليون سائح سنويًا بحلول نهاية عام 2026.

يذكر أنّ شعب البحرين ما زال متمسّكًا بموقفه الرافض للتطبيع ومؤكّدًا براءته منه، بينما ينغمس النظام أكثر في وحل هذا التطبيع الذي لا يصبّ إلا في مصلحة الكيان الصهيونيّ.  

مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • الفصائل الفلسطينيّة تدعو إلى التحرّك على نطاق واسع للاشتباك الشعبيّ مع العدوّ 
  • بيان مشترك لقوى المعارضة في البحرين حول الانتخابات القادمة 
  • مطالبات حقوقيّة بالإفراج عن الخواجة وإيقاف ممارسات الانتقام بحقّ المعتقلين 
  • مرّة جديدة محاكم النظام تؤجّل قضيّة أفراد عائلة معتقل الرأي «محمود العلوي» مع إبقائهم قيد الاعتقال  
  • أكثر من 40 يومًا على إخفاء 14 معتقلًا سياسيًّا قسرًا 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.