×

تنديد بازدواجيّة معايير الغرب بين الحرب على اليمن وأزمة أوكرانيا 

بانت للرأي العام وللشعوب العربية والإسلاميّة ازدواجيّة المعايير التي يتعامل بها الغرب الذي يدّعي دفاعه عن حقوق الإنسان، من خلال دفاعه المستميت بمختلف الطرق عن الشعب الأوكرانيّ بسبب الحرب مع روسيا، وعدم استنكاره ولو بببيان الانتهاكات في اليمن بسبب العدوان السعوديّ.

تنديد بازدواجيّة معايير الغرب بين الحرب على اليمن وأزمة أوكرانيا 
بانت للرأي العام وللشعوب العربية والإسلاميّة ازدواجيّة المعايير التي يتعامل بها الغرب الذي يدّعي دفاعه عن حقوق الإنسان، من خلال دفاعه المستميت بمختلف الطرق عن الشعب الأوكرانيّ بسبب الحرب مع روسيا، وعدم استنكاره ولو بببيان الانتهاكات في اليمن بسبب العدوان السعوديّ.

فقد ضجّت مواقع التواصل الاجتماعيّ في الدول العربية شأنها شأن باقي دول العالم بالحرب الروسيّة – الأوكرانيّة، وتصدّرت العديد من الوسوم قائمة الترند منها “الحرب العالمية الثالثة””، “اليوم الأسود”، “تشيرنوبيل”، للمطالبة بوقف الحرب بين البلدين، كما ارتفعت أيضا أصوات النشطاء والمغرّدين بوقف العدوان العبثي والغاشم على اليمن.

واستذكر روّاد التواصل أمام التضامن التي نالته أوكرانيا جراء الهجوم الروسي على اراضيها، صمت الدول الغربيّة وأمريكا والدول العربيّة عمّا يعانيه الشعب اليمني من حرب عبثية تقودها السعودية والإمارات، وما يقترفه العدوان من مجازر بحقّ الأطفال والنساء وكبار السنّ ومن تدمير للبنى التحتيّة، إضافة إلى حصاره البلاد منذ سنوات، وحرمانه اليمنيّين من الطعام والشراب وأبسط متطلبات الحياة.

مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • الإدارة الأمريكيّة تعرقل الحلّ في اليمن إرضاء للسعوديّ
  • مراقبون: آل سعود يقودون عالمًا عربيًّا وإسلاميًّا لحماية الجيوبوليتيك الأمريكي والكيان الصهيوني
  • التطبيع يصل إلى السودان في ظلّ رفض شعبيّ 
  • ائتلاف 14 فبراير يستنكر جريمة التفجير في باكستان 
  • بيان: قتل المصلّين في بيوت الله جريمة وحشيّة تعكس إرهاب منفّذها 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.