×

شعب البحرين يحيي الذكرى الحادية عشرة للثورة رغم القمع 

لم يمنع الاستنفار البوليسيّ في المناطق، ولا كثرة الاعتقالات في صفوف الشبّان، شعب البحرين من إحياء الذكرى الحادية عشرة للثورة يوم الإثنين 14 فبراير/ شباط 2022. 

شعب البحرين يحيي الذكرى الحادية عشرة للثورة رغم القمع 

لم يمنع الاستنفار البوليسيّ في المناطق، ولا كثرة الاعتقالات في صفوف الشبّان، شعب البحرين من إحياء الذكرى الحادية عشرة للثورة يوم الإثنين 14 فبراير/ شباط 2022. 

فبعد أن شهد يوم الأحد 13 فبراير/ شباط 2022 مشاركة واسعة في مختلف المناطق بالفعاليّات التي دعت إليها قوى المعارضة البحرانيّة من مسيرات وقطع شوارع وعصيان واصل الثوّار والأهالي هذه الفعاليّات الثوريّة تحت شعار «متحدون على طريق الحق». 

فمنذ الفجر زيّن الثوّار الجدران في عدد من البلدات بالشعارات الثوريّة، ونزلوا إلى الساحات في بلدات أبو صيبع والشاخورة والنويدرات والسهلة الجنوبيّة وقطعوا الشوارع. 

كما تمّ تعليق اللافتات غرب العاصمة المنامة في صبيحة الذكرى، وخطّ اسم الديكتاتور حمد على الطرقات ليسحق تحت الأقدام وعجلات السيارات في بلدات المعامير والدراز والنويدرات، ونفذ ثوّار الديه وعالي وكرزكان وسماهيج نزولات ثوريّة إلى الساحات وقطعوا الشوارع بالنيران.  

وقد انطلقت تظاهرات غاضبة في عاصمة الثورة سترة في بلدة الخارجيّة، والمصلّى، وكرّانة والدّيه، والمرخ، جدحفص، السنابس، المقشع والبلاد القديم. 

وأقامت حرائر البحرين اعتصماًا نسويًّا في تقاطع مثلث الصمود غرب العاصمة، وتمّت زيارة روضتي الشهيدين علي مشيمع وحسين الجزيري تجديدًا للعهد مع الشهداء على مواصلة المسيرة الثورية حتى تقرير المصير. 

إلى هذا استنفر الـنـظـام الـخـليـفيّ أجهزته ومرتزقته بشكل واسع في مختلف المناطق وأقدم على اعتقال عشرات الشبّان.

مصدر : مركز الأخبار



المواضیع ذات الصلة


  • الأوّل من يونيو «يوم سَحق الشعب هيبة العسكر» 
  • قطع الشارع العام في سترة وإشعال النيران في النويدرات 
  • الحراك المناهض للتطبيع يتواصل  
  • تقارير دوليّة حقوقيّة تؤكّد استمرار النظام الخليفيّ بانتهاك حقوق الإنسان 
  • الشعب البحرانيّ يواصل رفضه التطبيع الخليفيّ مع الصهاينة 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.