×

الحقوقيّ الخواجة يفوز بجائزة «مارتن إينالز» مشاركة مع ناشطَين حقوقيّين دوليّين 

فاز عدد من نشطاء حقوق الإنسان يوم الأربعاء 19 يناير/ كانون الثاني 2022، بينهم الحقوقيّ المعتقل في السجون الخليفيّة «عبد الهادي الخواجة»، بجائزة «مارتن إينالز»، وهي إحدى أرقى جوائز حقوق الإنسان، تكريمًا لهم على شجاعتهم ودورهم «المحفّز» للحركة الحقوقيّة. 

الحقوقيّ الخواجة يفوز بجائزة «مارتن إينالز» مشاركة مع ناشطَين حقوقيّين دوليّين 

 فاز عدد من نشطاء حقوق الإنسان يوم الأربعاء 19 يناير/ كانون الثاني 2022، بينهم الحقوقيّ المعتقل في السجون الخليفيّة «عبد الهادي الخواجة»، بجائزة «مارتن إينالز»، وهي إحدى أرقى جوائز حقوق الإنسان، تكريمًا لهم على شجاعتهم ودورهم «المحفّز» للحركة الحقوقيّة. 

ومنحت الجائزة مشاركة بين «الخواجة» والصحافيّة الفيتناميّة المعتقلة «بام دوان ترانغ» و«داوودا ديالو» الذي يوثّق الانتهاكات في بوركينا فاسو، حيث قال العضو في لجنة التحكيم «هانس تولن» إنّ «اللجنة رشّحت 3 محفزّين لحركة حقوق الإنسان، الشجاعة هي القاسم المشترك بينهم». 

ويتلقّى الفائزون مكافأة تتراوح بين 20 و30 ألف فرنك سويسريّ «نحو 22 إلى 33 ألف دولار»، وللمرّة الأولى تمنح الجائزة مشاركة، وسيتقاسم الفائزون الثلاثة المكافأة في مراسم تنظّم حضوريًّا في جنيف في الثاني من يونيو/ حزيران المقبل. 

يذكر أنّ الحقوقيّ «عبد الهادي الخواجة» حكم عليه بالسجن مدى الحياة بعد تعرّضه للتعذيب، ومحاكمة عسكريّة لم تتوافر فيها ضمانات المحاكمة العادلة في يونيو العام 2011 باتهامات سياسيّة، وهو يتعرّض كما بقيّة الرموز لسوء معاملة، حيث يفرض عليه النظام الخليفيّ حصارًا متعدّد الجوانب مثل حرمان العلاج والاتصال بالعالم الخارجيّ من وقت لآخر، ما يدفعه للإضراب عن الطعام بشكل متكرر حتى يتم الاستجابة لطلباته. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • منظمات حقوقية دولية تطالب النظام الخليفي بالكف عن الانتهاكات بحق السجناء السياسيين 
  • لليوم الثامن على التوالي عائلة الرمز مشيمع تعتصم أمام مركز كانو الصحي  
  • الفقيه القائد قاسم يشدّد على عدم التفريط بحقّ السجناء السياسيّين 
  • تأجيل محاكمة 4 معتقلين من الدراز إلى 15 يناير 2023 
  • النظام يقدم على توقيف أفراد أسرة الرمز المعتقل مشيمع قبل الإفراج عنهم 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.