×

النظام الخليفيّ يواصل تطبيق بنود اتفاق التطبيع وخاصة آليّات قمع المعارضين

يأمل النظام الخليفي من وراء اللهث وراء سراب التطبيع بالحصول على عتاد عسكريّ متطوّر من الكيان الصهيونيّ، من أجل تحديث قدرات جيشه الإلكترونيّ، وأجهزته الأمنيّة والاستخباراتيّة الفُقاعيّة، وتدريب كوادره الأمنيّة والعسكريّة، وتبادل المعلومات حيال الأخطار المهدّدة كيانيهما بالانقراض.

النظام الخليفيّ يواصل تطبيق بنود اتفاق التطبيع وخاصة آليّات قمع المعارضين

يأمل النظام الخليفي من وراء اللهث وراء سراب التطبيع بالحصول على عتاد عسكريّ متطوّر من الكيان الصهيونيّ، من أجل تحديث قدرات جيشه الإلكترونيّ، وأجهزته الأمنيّة والاستخباراتيّة الفُقاعيّة، وتدريب كوادره الأمنيّة والعسكريّة، وتبادل المعلومات حيال الأخطار المهدّدة كيانيهما بالانقراض.

ويرى مراقبون أنّ الأمن قد يكون المجال الأكثر أهميّة في التعاون بين الجانبيْن، وهو ما بدا واضحًا خلال اتصال وزير الداخليّة الخليفيّ “راشد بن عبد الله آل خليفة” بنظيره الصهيوني “عومير بارليف”، لتعزيز التعاون في قمع المعارضين وتضييق الخناق على المجتمع الرافض لبقاء آل خليفة في السلطة.

وأكّد المراقبون أنّ التعاون الأمنيّ والاستخباريّ يأتي انطلاقًا من توقيع اتفاقيّة التطبيع وما يسمّى اتفاق “مبادئ إبراهيم” (معاهدة التطبيع والذلّ)، لخضوع ممالك المنطقة، وجعل البحرين منطلقًا لضرب محور المقاومة وبالخصوص الجمهوريّة الإسلاميّة

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفيّ يواصل انتهاكه لحقوق الانسان رغم الانتقادات الأوروبيّة المتتالية
  • أوضاع معتقلي الرأي الصحيّة تسوء في ظلّ الإهمال المتعمّد  
  • ائتلاف 14 فبراير يصدر العدد التاسع عشر من «زاد الثائرين» 
  • مواطنون يؤدّون الصلاة في مسجد «العلويّات» المهدّم  
  • مجلس العموم البريطانيّ يشهد نقاشًا صاخبًا حول دعم الحكومة للنظام الخليفيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *