×

الخارجيّة الإيرانيّة تنفي بشدّة مزاعم النظام الخليفيّ بعلاقة المخطوفين 13 بالجمهوريّة   

نفت الخارجيّة الإيرانيّة بشدّة الاتهامات الخليفيّة لطهران بتهريب الأسلحة والمتفجرات إلى البحرين، وذلك بعد اعتقال جهاز المخابرات مجموعة من الشبّان بتهم إرهاب وارتباطهم بإيران، وفق ادّعاء النظام.

الخارجيّة الإيرانيّة تنفي بشدّة مزاعم النظام الخليفيّ بعلاقة المخطوفين 13 بالجمهوريّة   

نفت الخارجيّة الإيرانيّة بشدّة الاتهامات الخليفيّة لطهران بتهريب الأسلحة والمتفجرات إلى البحرين، وذلك بعد اعتقال جهاز المخابرات مجموعة من الشبّان بتهم إرهاب وارتباطهم بإيران، وفق ادّعاء النظام.

جاء ذلك على لسان المتحدّث باسمها «سعيد خطيب زادة» الذي قال إنّ «مثل هذه المزاعم الواهية من قبل المسؤولين البحرينيّين تزامنًا مع حوار المنامة الذي أصبح منبرًا ضدّ إيران، يظهر عدم إدراك القضايا الإقليمية من قبل البحرين»، مضيفًا أنّ النظام الخليفيّ فضّل الاتصال بالكيان الصهيوني غير الشرعي بينما يرفض تلبية مطالب الشعب البحريني، لافتًا إلى أنّ حكومته لا تستطيع التستر على مشاكلها الداخلية والخارجية بمثل تلك الاتهامات الباطلة. 

هذا ولا تزال أخبار المعتقلين الـ13 منذ أيّام منقطعة، بعد ورود اتصالات قصيرة من بعضهم تفيد بوجودهم في غرف التحقيق، من دون تفاصيل أخرى. 

وقد تواصلت الاعتقالات بين المواطنين، حيث اعتقلت أجهزة النظام الخليفيّ الشاب «حسين عيسى أبو رويس» بعد استدعائه إلى مبنى التحقيقات الجنائيّة سيّئ الصيت، وذلك صباح يوم الأربعاء 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021. 

يذكر أنّ النظام قد اعتقل 13 شابًّا من النويدرات والعكر والدراز وذلك بتهم إرهابيّة، حيث أصدرت وزارة الداخليّة الخليفيّة بيانًا اتهمتهم فيه بتشكيل خليّة إرهابيّة مرتبطة بالجمهوريّة الإسلاميّة، زاعمة أنّها ضبطت أسلحة ومتفجّرات مصدرها إيران.

مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • المقاومة الفلسطينيّة تحذّر من استمرار حصار غزّة وعدم السماح بإعادة الإعمار 
  • كتائب حزب الله: التفجير الإرهابيّ في البصرة دليل على مسلسل دمويّ جديد من الاحتلال وأذنابه
  • الجيش اليمنيّ يلاحق مرتزقة العدوان في مأرب 
  • مؤتمر «إعلاميّون ضدّ التطبيع» يدعو إلى توحيد الجهود لمواجهة التطبيع 
  • النظام الخليفيّ يثقل كاهل المواطن بزيادة «ضريبة القيمة المضافة»  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *