×

الدفاع اليمنيّة: السعودية والإمارات أدوات بيد أمريكا والكيان الصهيونيّ

كشف القائد في وزارة الدفاع اليمنيّة بصنعاء “العميد عبد الله بن عامر” عن تحرّك صهيونيّ- أمريكي عبر أدواتهم في المنطقة، السعوديّة والإمارات من أجل إعاقة عملية التحرير والاستقلال، مؤكّدًا أنّ هناك اعتداءات نفَّذها الكيان الصهوني طالت الأجواء اليمنيّة والمياه الإقليميّة لم يكشف عن تفاصيلها بعد.

الدفاع اليمنيّة: السعودية والإمارات أدوات بيد أمريكا والكيان الصهيونيّ

كشف القائد في وزارة الدفاع اليمنيّة بصنعاء “العميد عبد الله بن عامر” عن تحرّك صهيونيّ- أمريكي عبر أدواتهم في المنطقة، السعوديّة والإمارات من أجل إعاقة عملية التحرير والاستقلال، مؤكّدًا أنّ هناك اعتداءات نفَّذها الكيان الصهوني طالت الأجواء اليمنيّة والمياه الإقليميّة لم يكشف عن تفاصيلها بعد.

وأوضح أنّ الصهاينة لا يريدون لليمن أن يكون حرًّا مستقلًّا، ويرون وجود دولة يمنيّة تستجيب لحقائق التاريخ والجغرافيا ضمن هويّتها الشاملة بأنّه يشكّل خطرًا كبيرًا على هيمنتهم على منطقة جنوب البحر الأحمر، مشيرًا إلى أنّ الصهاينة وسّعوا نشاطهم في اليمن خلال العقود الماضية.

ومنذ بداية الحرب على اليمن، نُشرت مئات التقارير في الصحافة الصهيونيّة ومراكز الدراسات العاملة في مؤسّسات الكيان حول التهديدات القادمة من اليمن، ولا سيّما مع انقلاب المشهد الميداني في ضوء الإنجازات والمعادلات التي قلبها الجيش اليمني و”أنصار الله” لمصلحتهم في السنوات الأخيرة، ومديات الصواريخ والمسيّرات اليمنية التي أصابت مواقع حساسة بدقّة على بعد مئات الكيلومترات. 

مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • المقاومة الفلسطينيّة تحذّر من استمرار حصار غزّة وعدم السماح بإعادة الإعمار 
  • كتائب حزب الله: التفجير الإرهابيّ في البصرة دليل على مسلسل دمويّ جديد من الاحتلال وأذنابه
  • الجيش اليمنيّ يلاحق مرتزقة العدوان في مأرب 
  • مؤتمر «إعلاميّون ضدّ التطبيع» يدعو إلى توحيد الجهود لمواجهة التطبيع 
  • النظام الخليفيّ يثقل كاهل المواطن بزيادة «ضريبة القيمة المضافة»  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *