×

الأهليّة لمقاومة التطبيع: افتتاح سفارة الكيان الصهيونيّ في المنامة رقص على جراحات الشعب الفلسطينيّ

أكّدت الحملة الأهليّة لمقاومة التطبيع أنّ شعب البحرين لم يتخلّ يومًا عن قضيّة فلسطين والأقصى ولن يتخلّى، بل لا يزال مصرًّا على مركزيّتها، ومتمسّكًا بوحدته مع الفلسطينيّين الذين يتعرّضون يوميًّا لجرائم الكيان الصهيونيّ الذي بات يتمادى بها بعد تطبيعه مع بعض الأنظمة الخائنة، بحسب تعبيرها.

الأهليّة لمقاومة التطبيع: افتتاح سفارة الكيان الصهيونيّ في المنامة رقص على جراحات الشعب الفلسطينيّ

أكّدت الحملة الأهليّة لمقاومة التطبيع أنّ شعب البحرين لم يتخلّ يومًا عن قضيّة فلسطين والأقصى ولن يتخلّى، بل لا يزال مصرًّا على مركزيّتها، ومتمسّكًا بوحدته مع الفلسطينيّين الذين يتعرّضون يوميًّا لجرائم الكيان الصهيونيّ الذي بات يتمادى بها بعد تطبيعه مع بعض الأنظمة الخائنة، بحسب تعبيرها.
واستنكرت بشدّة افتتاح سفارة للكيان الصهيونيّ، موضحة أنّها ستتيح له حتمًا حبك المكائد للشعب الفلسطينيّ وشعب البحرين، واصفة هذه الخطوة بالرقص على جراحات الفلسطينيّين وكلّ عربيّ متمسّك بقضيّة فلسطين. 

وأكّدت الأهليّة لمقاومة التطبيع أنّ شعب البحرين لن يرضخ للنظام الخليفيّ في تطبيع العار، ولن يتنازل عن حقّه كشعب حرّ أبيّ ينشد تقرير مصيره، ولن يفرّط بالقضيّة المركزيّة «فلسطين». 

ووجّهت رسالة للوفد الصهيونيّ الذي دنّس تراب البحرين بقدومه إليها، قائلة «لا مرحبًا بك في بحريننا، إنّما حللت ضيفًا عند النظام الخليفيّ الخائن وليس في رحاب بلادنا». 

يذكر أنّ وزير خارجيّة الكيان الصهيونيّ قد وصل إلى المنامة، يوم الخميس 30 سبتمبر/ أيلول 2021، في زيارة رسميّة لافتتاح سفارة الكيان، حيث لقي ترحيبًا حاشدًا من آل خليفة وفي مقدّمتهم حمد بن عيسى وابنه سلمان، بينما لا يزال شعب البحرين يواصل حراكه الغاضب رفضًا لهذا التطبيع واستنكارًا لافتتاح السفارة الصهيونيّة في المنامة.

مصدر : مركز الأخبار



المواضیع ذات الصلة


  • الأهليّة لمقاومة التطبيع: تلويح الكيان الصهيونيّ باستقبال مرضى البحرين ليس إلّا خرقًا لحقوق الشعب 
  • اقتصاد البحرين في ظلّ حكم آل خليفة إلى مزيد من التدهور 
  • مقال: اجتماع قلوب المستضعفین 
  • مصادر خاصّة: مصادرة أدوية المعتقلين السياسيّين المرضى 
  • السيّد نصر الله يشيد بحراك البحرانيّين الرافض للتطبيع 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *