×

الخارجيّة الإيرانيّة: استقبال وزير صهيونيّ في البحرين وصمة عار في جبين النظام الخليفيّ

ندّدت الخارجيّة الإيرانيّة بأيّ تمهيد لترسيخ الوجود الصهيوني المدمّر في المنطقة، لأنّ ذلك يأتي في سياق افتعال التوترات وتفاقم حالة انعدام الأمن فيها، مشيرة إلى استقبال النظام الخليفي لوزير الخارجيّة الصهيونيّ في البحرين، معتبرة استقباله من قبل النظام عملًا حقيرًا يخالف إرادة الشعب البحرانيّ الشريف.

الخارجيّة الإيرانيّة: استقبال وزير صهيونيّ في البحرين وصمة عار في جبين النظام الخليفيّ

ندّدت الخارجيّة الإيرانيّة بأيّ تمهيد لترسيخ الوجود الصهيوني المدمّر في المنطقة، لأنّ ذلك يأتي في سياق افتعال التوترات وتفاقم حالة انعدام الأمن فيها، مشيرة إلى استقبال النظام الخليفي لوزير الخارجيّة الصهيونيّ في البحرين، معتبرة استقباله من قبل النظام عملًا حقيرًا يخالف إرادة الشعب البحرانيّ الشريف.

وأكّد المتحدث باسم الخارجية “سعيد خطيب زاده” أنّ آل خليفة يتجاهلون الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيونيّ يوميًّا بحقّ الشعب الفلسطينيّ المضطهد والصامد في الوقت نفسه، مبيّنًا أنّ مثل هذه الإجراءات تؤدي إلى إضفاء مزيد من الشرعنة على الكيان الصهيوني، ولن تؤثر في الأهداف الفلسطينيّة المتمثّلة في تحرير القدس الشريف، باعتبارها القبلة الأولى لمسلمي العالم.

ووصف هذا الموقف المشين من قبل النظام الخليفي وصمة عار لن تمحى أبدًا من جبينه، مشدّدًا على أنّ شعوب المنطقة ستبقى معارضة لعملية التطبيع مع الكيان الصهيوني

مصدر : مركز الأخبار-وکالات


المواضیع ذات الصلة


  • الرئيس الإيراني يوجّه لاتخاذ إجراءات قانونية لإحباط التحرّكات الفتنوية في البلاد
  • نائب الأمين العام لحزب الله يدين التحركات المشبوهة لجماعة أمريكا والصهاينة ضدّ الجمهورية الإسلامية
  • مستشار الرئيس الإيراني: نهج العدو هو العمل على تدمير البلاد وتشويه سمعة النظام
  • الأهليّة لمقاومة التطبيع تشيد بانسحاب «الطيران العماني» من معرض البحرين 
  • الجيش الإيراني: وجّهنا إنذارًا لدول الجوار المطبّعة والحاضنة للقوّات الأمريكيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.