×

إحياء ذكرى عدد من شهداء يوليو 

تمسّكًا بإحياء ذكرى شهداء ثورة 14 فبراير الذين سقطوا طيلة سنوات، يواصل شعب البحرين بمختلف أطيافه تنظيم البرامج الإيمانيّة لأرواحهم، وزيارة رياضهم الطاهرة. 

إحياء ذكرى عدد من شهداء يوليو 

تمسّكًا بإحياء ذكرى شهداء ثورة 14 فبراير الذين سقطوا طيلة سنوات، يواصل شعب البحرين بمختلف أطيافه تنظيم البرامج الإيمانيّة لأرواحهم، وزيارة رياضهم الطاهرة

ففي هذا السياق زار آباء الشهداء ورجالات الصمود روضة الشهيد حسين منصور عبد الله كاظم في ذكرى استشهاده، كما أهدوا للشهيد حسن الحايكي ختمة قرآنيّة عند روضته في مقبرة المنامة، تجديدًا للعهد والوفاء معهما وتمسّكًا بالقصاص من القتلة المجرمين. 

وانطلقت تظاهرة غاضبة وسط بلدة البلاد القديم يوم الخميس 29 يوليو/ تموز 2021 وفاءً لدماء الشهداء الثلاثة «علي العرب- أحمد الملالي- ومحمد المقداد»، ندّد خلالها المتظاهرون بأحكام الإعدام الجائرة التي يصدرها النظام الخليفيّ على المعارضين له.  

كما زار أهالي بلدة الدراز رياض شهدائهم وزيّنوها بالورود. 

والشهيد حسن الحايكي، من بلدة رأس رمان، وقد استشهد في 30 يوليو/ تموز 2016 تحت وطأة التعذيب الشديد، في أثناء التحقيق معه في قضيّة التفجير المزعوم في منطقة العكر. 

أما الشهيدان العرب والملالي فقد استشهدا يوم السبت 27 يوليو/ تموز 2019 بعد تنفيذ حكم الإعدام الجائر بحقّهما، ليلحقهما الشهيد المقداد بسبب استنشاقه الغازات السامة التي أغرقت التظاهرات التي كانت تجول في البلاد القديم غضبًا لهما. 

يذكر أنّ أكثر من 200 شهيد سقطوا على درب الثورة في البحرين منذ انطلاقها في العام 2011. 

 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • المقاومة الفلسطينيّة تحذّر من استمرار حصار غزّة وعدم السماح بإعادة الإعمار 
  • كتائب حزب الله: التفجير الإرهابيّ في البصرة دليل على مسلسل دمويّ جديد من الاحتلال وأذنابه
  • الجيش اليمنيّ يلاحق مرتزقة العدوان في مأرب 
  • العرادي: النظام الخليفيّ يستخدم أموال الشعب لتبييض صورته أمام المجتمع الدولي
  • مؤتمر «إعلاميّون ضدّ التطبيع» يدعو إلى توحيد الجهود لمواجهة التطبيع 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *