×

الإمارات تدشّن سفارتها في تل أبيب رسميًّا وسط تنديد فلسطينيّ وعربيّ 

أعلنت الإمارات تدشين مقرّ سفارتها في تل أبيب رسميًّا، حيث افتتحه سفيرها لدى الكيان الصهيونيّ «محمد آل خاجة»، يوم الأربعاء 14 يوليو/ تموز 2021، بحضور رئيس الكيان «إسحاق هرتسوغ». 

الإمارات تدشّن سفارتها في تل أبيب رسميًّا وسط تنديد فلسطينيّ وعربيّ 

أعلنت الإمارات تدشين مقرّ سفارتها في تل أبيب رسميًّا، حيث افتتحه سفيرها لدى الكيان الصهيونيّ «محمد آل خاجة»، يوم الأربعاء 14 يوليو/ تموز 2021، بحضور رئيس الكيان «إسحاق هرتسوغ». 

وكان مجلس الوزراء الإماراتيّ قد صدٌق على إنشاء سفارة للإمارات في الكيان الصهيونيّ، يوم الأحد 24 يناير/ كانون الثاني 2021، برئاسة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «محمد بن راشد آل مكتوم». 

وقد لاقت هذه الخطوة تنديدًا من الفلسطينيين الذين استنكروا هذه الاتفاقات الأخيرة بين دول عربيّة والكيان الغاصب، ووصفوها بأنّها «طعنة في الظهر»، وخرجت عن الإجماع العربيّ الذي جعل حلّ القضيّة الفلسطينيّة شرطًا للسلام بين الصهاينة والدول العربيّة.

وأكّدت حركة حماس في بيان لها إنّ خطوة الإمارات إصرار على الخطيئة الكبرى بحقّ الشعب الفلسطينيّ، وكلّ شعوب المنطقة الرافضة تمامًا لكلّ أشكال التعامل والتطبيع، معتبرة أنّ الأخطر من ذلك أن يأتي هذا التصرف من دولة الإمارات بعد عدوان صهيوني إرهابي على الشعب الفلسطيني ومقدّساته، ارتكبت فيه المجازر بحقّ المدنيّين العزل.

من جهتها، قالت حركة الجهاد إنّ التطبيع والتحالف مع العدو خيانة وجريمة مهما حاولت أبواق التزوير إشاعة مبررات التطبيع، ومهما حاول المطبّعون لي عنق الحقيقة، مؤكّدة أنّ التاريخ سيسجل أنّه في الوقت الذي تتسارع فيه جرائم الاحتلال في القدس، وهدم المنازل واقتحام المسجد الأقصى، كان حكام الإمارات يفتتحون سفارة لهم لدى الاحتلال.

مصدر : مركز الأخبار - وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • استشهاد عدد من الجنود العراقيّين في هجوم لداعش  
  • العدوان السعوديّ- الإماراتيّ يرتكب عدّة مجازر وحشيّة في اليمن 
  • «لقاء المعارضة في الجزيرة العربيّة» يعلن الانفتاح على جميع التوجّهات والقوى لمواجهة استبداد النظام السعوديّ
  • الاحتلال الصهيونيّ يواصل جرف الأراضي في النقب وتهديم المنازل في القدس
  • المندوب السوري يستهجن إصرار مبعوث الأمم المتحدة على عدم تضمين إحاطاته إجراءات الصهاينة في الجولان
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *