×

غرامة ماليّة للإفراج عن مشاركين بالحراك الشعبيّ وإحياء الشعائر 

أقدم النظام الخليفيّ يوم الثلاثاء 13 يوليو/ تموز 2021 على اعتقال والد 3 معتقلين سياسيّين من بلدة الدراز، هو «الحاج علي محسن بداو»، وذلك بعد استدعائه على خلفيّة تهمة التجمع للمطالبة بالإفراج عن أبنائه، وقد حكم عليه بدفع مبلغ 200 دينار لوقف التنفيذ. 

غرامة ماليّة للإفراج عن مشاركين بالحراك الشعبيّ وإحياء الشعائر 

أقدم النظام الخليفيّ يوم الثلاثاء 13 يوليو/ تموز 2021 على اعتقال والد 3 معتقلين سياسيّين من بلدة الدراز، هو «الحاج علي محسن بداو»، وذلك بعد استدعائه على خلفيّة تهمة التجمع للمطالبة با لإفراج عن أبنائه، وقد حكم عليه بدفع مبلغ 200 دينار لوقف التنفيذ. 

إلى هذا انقطعت أخبار مجموعة من شبّان البلدة منذ يوم أمس، بمركز شرطة مدينة حمد دوار ١٧، بعد أن استدعوا للتحقيق بتهم مختلفة تتعلّق بحقّ التظاهر السلميّ، والمشاركات في إحياء الشعائر الدينيّة، وقد عرف منهم: «كريم فوزي الريس – منتظر الريس – السيد مرتضى السيد أحمد – أحمد المرزوق». 

وقد أوردت مصادر محليّة أنّ النظام أفرج مساء اليوم الأربعاء 14 يوليو عن والد المعتقلين والشبّان الأربعة بكفالة 200 دينار.  

إلى هذا شنّت أجهزة النظام مداهمات على منازل المواطنين بعاصمة الثورة سترة، صباح اليوم، واستدعت عددًا من أهالي المعتقلين السياسيّين للتحقيق معهم بتهمة المشاركة في التظاهرات السلميّة المطالبة بالإفراج عنهم.  

وعلى الرغم من تشديد القبضة الأمنيّة، والتضييق على عوائل المعتقلين، لا يزال الحراك الشعبيّ التضامنيّ مع هؤلاء المعتقلين متواصلًا، حيث أقام الأهالي في دمستان والسنابس وقفتين، حملت فيهما صور الرموز القادة والمعتقلين السياسيّين، كما شهدت بلدة كرّانة مسيرة غاضبة، أكّد خلالها المتظاهرون تمسكّهم بحقّ المعتقلين السياسيّين الفوريّ بنيل الحريّة دون قيدٍ أو شرط. 

وكان النظام الخليفيّ قد استدعى عشرات المواطنين على خلفيّة مشاركتهم في إحياء ذكرى استشهاد الإمام محمد الجواد «ع»، وأجبر العديد منهم على توقيع تعهد بعدم المشاركة في الاعتصامات المطالبة بالإفراج عن السجناء السياسيّين.  

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • مطالبات حقوقيّة للإفراج عن معتقلي الرأي في السجون الخليفيّة 
  • ائتلاف 14 فبراير يؤكّد وقوفه مع المعارضة والشعب خلف راية الفقيه القائد قاسم
  • عشرات المآتم والحسينيّات تستنكر استهداف مواكب العزاء 
  • الحراك الشعبيّ يتواصل.. وإصرار على رفض التطبيع  
  • النظام يضيع بوصلة «العقوبات البديلة» ما بين نفي قيودها والإشادة بها 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *