×

الحكم بالسّجن 3 سنوات على شابين بتهمة التظاهر ضدّ التطبيع  

أصدرت محاكم النظام الفاقدة للشرعيّة حكمًا بالسّجن 3 سنوات على الشابين «سيّد محمد سالم، وسيّد علي مكي»، يوم السبت 10 يوليو/ تموز 2021، وذلك بتهمة «التظاهر ضدّ التطبيع مع الكيان الصهيونيّ». 

الحكم بالسّجن 3 سنوات على شابين بتهمة التظاهر ضدّ التطبيع  

أصدرت محاكم النظام الفاقدة للشرعيّة حكمًا بالسّجن 3 سنوات على الشابين «سيّد محمد سالم، وسيّد علي مكي»، يوم السبت 10 يوليو/ تموز 2021، وذلك بتهمة «التظاهر ضدّ التطبيع مع الكيان الصهيونيّ». 

وقد سبق لهذه المحاكم أن أيّدت حكمًا بالسّجن على مواطنٍ لمدّة 3 سنوات بتهمة حرق علم الكيان الصهيونيّ، بعدما شارك في مسيرة سلميّة لنصرة القضيّة الفلسطينيّة في فبراير/ شباط 2020. 

يذكر أنّ شعب البحرين يواصل التعبير عن رفضه كلّ أشكال التطبيع مع الصهاينة، حيث يواصل تظاهراته في المناطق، وحرق العلم الصهيونيّ ودوسه. 

وقد عمد عشرات المتظاهرين إلى دوس العلم الصهيونيّ، وإحراق صور السّفير الأوّل للنّظام المدعوّ «خالد يوسف الجلاهمة»، كما ردّدوا الشّعارات المندّدة بالتطبيع والداعمة للقضيّة الفلسطينيّة، وحملوا اليافطات التي كتبت عليها شعارات رفض التطبيع واعتباره خيانة، وذلك تنديدًا بقرار الطاغية «حمد بن عيسى» إنشاء بعثة دبلوماسيّة في تل أبيب وتعيين الجلاهمة رئيسًا لها. 

وكان سماحة الفقيه القائد آية الله الشيخ عيسى قاسم قد وجّه الشكر للشعب عبر تغريدة على موقعه الرسميّ، وذلك على تمسّكه بالقضيّة الفلسطينيّة ورفض التطبيع، قال فيها: «شكرًا لكم وألف شكر يا شعب الإيمان والأصالة الإيمانيّة والاستمساك بطريق الحقّ. ألف شكر وشكر لموقفكم الصامد المقاوم والرافض لوفود العدو الصهيوني وسوّاحه».  

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • مطالبات حقوقيّة للإفراج عن معتقلي الرأي في السجون الخليفيّة 
  • ائتلاف 14 فبراير يؤكّد وقوفه مع المعارضة والشعب خلف راية الفقيه القائد قاسم
  • عشرات المآتم والحسينيّات تستنكر استهداف مواكب العزاء 
  • الحراك الشعبيّ يتواصل.. وإصرار على رفض التطبيع  
  • النظام يضيع بوصلة «العقوبات البديلة» ما بين نفي قيودها والإشادة بها 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *