×

بيان: فلسطين تفقد ركنًا مؤسّسًا من أركان مقاومتها برحيل المناضل الكبير «أحمد جبريل (أبو جهاد)»  

بقلوب مؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره، تلقينا نبأ وفاة القائد الفلسطينيّ الكبير المجاهد والملهم «أحمد جبريل (أبو جهاد)».

بيان: فلسطين تفقد ركنًا مؤسّسًا من أركان مقاومتها برحيل المناضل الكبير «أحمد جبريل (أبو جهاد)»  

صدر بيان عن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير ينعى المناضل الكبير أحمد جبريل (أبو جهاد) هذا نصّه:

بسم الله الرحمن الرحيم  

{مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلًا} 

بقلوب مؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره، تلقينا نبأ وفاة القائد الفلسطينيّ الكبير المجاهد والملهم «أحمد جبريل (أبو جهاد)»، الأمين العام والمؤسّس لـ«الجبهة الشعبيّة – القيادة العامة»، في إحدى مستشفيات العاصمة السوريّة «دمشق» بعد مسيرة جهاديّة امتدت لعقود في خدمة القضيّة الفلسطينيّة ومحور المقاومة. 

لقد كان الراحل الكبير من القيادات الفلسطينيّة الأوائل الذين وضعوا لبنة المقاومة ضدّ الاحتلال الصهيونيّ، مؤسّسًا لثقافة الجهاد ضدّ العدوّ بوعيٍ سياسيّ سبق عصره، وقد قدّم نجله شهيدًا من أجل هذه القضيّة المقدّسة، مبرهنًا أنّ مدرسة الجهاد هي ربط القول بالعمل، حتى أنهى عمره النضاليّ الشريف على خطّ المقاومة التي لن يزول الكيان الصهيونيّ من دونها، بالرغم من المتاعب والمخاطر التي تعرّض لها في حياته، وصولاً إلى تردّي وضعه الصحيّ. 

نعزّي في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، من البحرين، عائلة القائد الكبير «أحمد جبريل»، وإخوتنا في الجبهة الشعبيّة- القيادة العامة، وعموم الشعب الفلسطينيّ، وكلّ أحرار الأمّة على هذا الفقد الأليم، ونؤكّد تمسّكنا مع أبناء شعبنا بقضيّة القدس، ووقوفنا إلى جانب شعب فلسطين المقاوم حتى تحرير الأراضي المحتلّة من دنس الصهاينة المجرمين. 

الرحمة والرضوان للفقيد المجاهد «أبو جهاد».

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الأربعاء 7 يوليو/ تموز 2021م

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • الرئيس الفلسطيني للمجتمع الدوليّ: أمام الكيان الصهيونيّ عام واحد للانسحاب من الأراضي المحتلّة
  • الفلسطينيّون ينظّمون موكبًا في كربلاء المقدّسة في زيارة الأربعين
  • ائتلاف 14 فبراير يؤكّد وقوفه مع المعارضة والشعب خلف راية الفقيه القائد قاسم
  • حماس: ما تسمّى «اتفاقيّات أبراهام» هي مشروع صهيونيّ- أمريكيّ بامتياز 
  • كتائب القسام تؤكد تحرير الأسرى بصفقة تبادل قادمة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *