×

مشاركة حاشدة في ختام فاتحة الشهيد «حسين بركات» 

شهد ختام فاتحة الشهيد «حسين بركات»، اليوم السبت 12 يونيو/ حزيران 2021، مشاركة جماهيريّة حاشدة من مختلف المناطق، على الرغم من استنفار عصابات مرتزقة النظام الخليفيّ، وحصارها مسقط رأس الشهيد بلدة الديه. 

مشاركة حاشدة في ختام فاتحة الشهيد «حسين بركات» 

شهد ختام فاتحة الشهيد «حسين بركات»، يوم السبت 12 يونيو/ حزيران 2021، مشاركة جماهيريّة حاشدة من مختلف المناطق، على الرغم من استنفار عصابات مرتزقة النظام الخليفيّ، وحصارها مسقط رأس الشهيد بلدة الديه. 

وقد انطلقت الجماهير في مسيرة غاضبة جابت أرجاء الديه، بشعارات الغضب وفاءً للشهيد، وتضامنًا مع المعتقلين السياسيّين الذين يعيشون ظروفًا خطرة في سجون النظام، ووصلت إلى مقبرة «أبو عنبرة» في البلاد القديم حيث يوجد ضريح الشهيد، لتتعالى منها شعارات الثأر والقصاص الغاضبة، والتنديد بجرائم النظام بحقّ المعتقلين، وذلك بالرغم من الانتشار الواسع للمرتزقة وآليّاتهم العسكريّة في محيطها لمنع المواطنين من المشاركة في مراسم ختام الفاتحة. 

إلى هذا يتواصل الحراك الشعبيّ وفاء للشهيد، حيث شهدت بلدة الهملة تظاهرة غاضبة، ورفع ثوّار بلدة سماهيج أعمدة الغضب خلف مطار البحرين الدوليّ. 

وكان الشَهيد «حسين بركات» قد نُقل يوم الثلاثاء 8 يونيو إلى مستشفى السلمانيّة، بعد أيّام من إصابته، وأدخل قسم العناية الفائقة ووضع تحت التخدير الصناعيّ، على إثر انتكاسة مفاجئة في صحّته نتيجة إصابته بفيروس كورونا، ونقص الأوكسجين والتهاب في الرئة والصّدر، بعد الإهمال الطبيّ وحرمانه الرعاية الصحيّة في السجن، حيث استشهد يوم الأربعاء 9 يونيو. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • الشيخ الصنقور يستنكر منع المواطنين الشيعة من زيارة العتبات المُقدّسة 
  • الأهليّة لمقاومة التطبيع: على النظام الخليفيّ المطبّع أن يدرك أنّه بات شريكًا بدماء الفلسطينيّين
  • عدد من معتقلي الرأي يعتصمون احتجاجًا على سوء الأوضاع 
  • النظام الخليفيّ يبيح البحرين لاحتضان «مؤتمر للمشاركين في قمّة النقب» 
  • رصد المداهمات توثّق أكثر من 14 حالة اعتقال وعشرات الاستدعاءات خلال يونيو 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.