×

الفقيه القائد قاسم فلتستورد أمريكا الخلق الإسلاميّ منّا حتى يستحي سفيرها من ترويجه المثليّة

قال سماحة الفقيه القائد آية الله الشيخ عيسى قاسم إنّ مشكلة أمريكا الأساس تكمن في عدّها الإنسان حيوانًا مع قوّة تفكير في خدمة حيوانيّته، وأنّ حكومته بيد شهوته. 

الفقيه القائد قاسم فلتستورد أمريكا الخلق الإسلاميّ منّا حتى يستحي سفيرها من ترويجه المثليّة

قال سماحة الفقيه القائد آية الله الشيخ عيسى قاسم إنّ مشكلة أمريكا الأساس تكمن في عدّها الإنسان حيوانًا مع قوّة تفكير في خدمة حيوانيّته، وأنّ حكومته بيد شهوته. 

وأضاف متهكّمًا في سلسلة تغريدات على حسابه الرسميّ في تويتر أنّ العدالة والإنقاذ من الظلم الذي وعد بهما بايدن وحزبه الديمقراطيّ تمثّلت بتصديرهما ثقافة الفحشاء واللواط والزنا لبلاد الإيمان والعفة والنزاهة، ودعوة شعوبها إلى الرذائل والتربية على موائدها، مردفًا «بضاعتكم الساقطة لكم وحاشانا وهذه البضاعة». 

ووجّه سماحته رسالة لسفارة أمريكا في البحرين قائلًا «مساجدنا مستعدة كلّ الاستعداد أن تقيم لبعثات من بلادكم دورات خلقيّة كريمة منقذة للإنسان الأمريكي من السقوط، وللبشرية من جرائمكم وفيروساتكم الخلقيّة الفتّاكة كأنواع الدعارة». 

ودعا آية الله قاسم أمريكا إلى تصدير علومها الماديّة المتقدّمة واستيرادها من الإسلام جلائل الخلق الذي تتهذّب به كلّ حياتها وكرائمه، وذلك حتى يستحي مثل السفير من دعوته المخزية إلى المثليّة وترويجها. 

مصدر : مركز الأخبار



المواضیع ذات الصلة


  • محاولات صهيونيّة لهدم مسجد شرق القدس وأهالي النقب ينتفضون ضدّ التهويد
  • النجباء: الأمم المتحدة تلتزم الصمت تجاه ما يحدث في البحرين والسعودية واليمن من انتهاكات
  • التطبيع الإماراتيّ يخترق معارض الكتاب 
  • مراقبون: آل سعود يديرون الأمور في البحرين ويسيطرون على القرار 
  • المؤتمر 17 لعدم الانحياز يجدّد تضامنه مع سوريا لاستعادة الجولان
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *