×

المغاربة يرفضون التطبيع وينظّفون أماكن زارها ممثل الصهاينة في مدينة فاس

أطلق الشعب المغربي حملة كنس وتطهير للمكان الذي دنّسه ممثّل الاحتلال الصهيوني في باحة “صومعة حسان”، وهو معلم تاريخي، بالتعاون مع أعضاء من “الجبهة المغربيّة لدعم فلسطين وضدّ التطبيع”.

المغاربة يرفضون التطبيع وينظّفون أماكن زارها ممثل الصهاينة في مدينة فاس

أطلق الشعب المغربي حملة كنس وتطهير للمكان الذي دنّسه ممثل الاحتلال الصهيوني في باحة “صومعة حسان”، وهو معلم تاريخي، بالتعاون مع أعضاء من “الجبهة المغربيّة لدعم فلسطين وضدّ التطبيع”.

حيث قام نشطاء بكنس موقع بجانب الباب الرئيسي لجامع القرويين في فاس وتنظيفه، بعدما زاره ممثل الكيان الصهيونيّ في الرباط “دافيد غوفرين” والتقط صورًا فيه، وكتب النشطاء عبر فيسبوك: “تبقى مدينة فاس، مدينة العلماء والمجاهدين، ويبقى جامع القرويين عصيًّا على أن تدنّسه أيادي قتلة الأطفال والأبرياء من الكيان المحتل”.

ويرى مراقبون أنّ الأنظمة العربيّة المطبّعة مع الكيان والجيوش الإلكترونيّة التابعة لها عندما تحاول الإيحاء بأنّ التطبيع لا يقتصر على الأنظمة بل هو مطلب شعبي، كما يستميت النظام الإماراتي في ترويج هذه الأكذوبة، تأبى الشعوب العربيّة إلّا أن تقول كلمتها، التي تتناقض كليًّا مع سياسات هذه الأنظمة، كما قالها الشعب المغربيّ ضدّ “ممثل الكيان الصهيوني” في بلاده.

 

 

مصدر : مركز الأخبار /وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • النظام السعوديّ يدمّر مئات المساجد في اليمن خلال العدوان 
  • حماس تدعو الفلطسينيّين إلى منع المستوطنين من دخول الأقصى
  • إصرار شعبيّ على الإفراج عن معتقلي الرأي
  • استدعاء آباء شهداء وناشطين لمشاركتهم بتشييع الشهيد «بركات»
  • مقال: العلاقات الخليجيّة- الصهيونية.. الأسباب والمآلات
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *