×

الحرس الثوريّ: الفارق في الانتصار الفلسطينيّ الأخير على الصهاينة هو توحّد فصائل المقاومة

رأى نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلاميّة “العميد علي فدوي” أنّ الفارق في الانتصار الأخير للشعب الفلسطينيّ في مواجهة الكيان الصهيونيّ عن جميع الانتصارات السابقة والمواجهات معه على مدى الأعوام الـ 73 الماضية هو أنّ جميع فصائل المقاومة الفلسطينيّة توحّد صوتها، وتواكبت معًا في المواجهة وتمكّنت بأدواتها الدفاعية من إلحاق الهزيمة بالعدو.

الحرس الثوريّ: الفارق في الانتصار الفلسطينيّ الأخير على الصهاينة هو توحّد فصائل المقاومة

رأى نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلاميّة “العميد علي فدوي” أنّ الفارق في الانتصار الأخير للشعب الفلسطينيّ في مواجهة الكيان الصهيونيّ عن جميع الانتصارات السابقة والمواجهات معه على مدى الأعوام الـ 73 الماضية هو أنّ جميع فصائل المقاومة الفلسطينيّة توحّد صوتها، وتواكبت معًا في المواجهة وتمكّنت بأدواتها الدفاعية من إلحاق الهزيمة بالعدو.

وقال إنّ العالم كلّه اليوم مسرور لانتصار جبهة المقاومة في مواجهة الكيان الصهيوني القاتل للأطفال وهو الأمر الذي تحقّق في ظلّ ثبات الشعب الفلسطينيّ في مواجهة الظلم والعمل بالواجب الإلهيّ، لافتًا إلى أنّ انتصار الشعب الفلسطيني على كيان الاحتلال الصهيوني ثمرة للوحدة بين جميع فصائل المقاومة في المواجهة مع العدو الأوّل للعالم الإسلامي.

وأكّد نائب القائد العام للحرس الثوري أنّ هذه المقاومة وهذا الانتصار أثبتا أنّ الطريق الوحيد للتغلب على العدو هو المقاومة والصمود وأن لا جدوى من التفاوض مع مثل هؤلاء الأعداء.

مصدر : مركز الأخبار - وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • حماس: ما تسمّى «اتفاقيّات أبراهام» هي مشروع صهيونيّ- أمريكيّ بامتياز 
  • كتائب القسام تؤكد تحرير الأسرى بصفقة تبادل قادمة
  • ائتلاف 14 فبراير يبارك للفلسطينيّين تحرّر 6 أسرى  
  • إرادة الفلسطينيّين تنتصر:فرار 6 أسرى من سجن صهيونيّ
  • فصائل المقاومة الفلسطينيّة تستنكر تعيين سفير النظام وتسلّم مهامه لدى الكيان الصهيونيّ 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *