×

نسويّة الائتلاف: إبقاء سجينة الرأي الوحيدة «زكيّة البربوري» في السجن يكشف مدى سوء الانتهاكات الحقوقيّة لدى النظام 

يحاول النظام الخليفيّ باستمرار المراوغة فيما يتعلّق بسجلّه الحقوقيّ الأسود، عبر أجهزته وعلاقاته العامّة حينًا، والإفراج عن بعض المعتقلين السياسيّين من بين الآلاف حينًا آخر، وما حراك أهلنا في المناطق المستمرّ منذ أسابيع إلا دليل حيّ على أن ما يقوم به لا يخفف قيد أنملة من الأزمة الكبيرة التي تشهدها البحرين، وهي تعريض المعتقلين لخطر كورونا. 

نسويّة الائتلاف: إبقاء سجينة الرأي الوحيدة «زكيّة البربوري» في السجن يكشف مدى سوء الانتهاكات الحقوقيّة لدى النظام 

 

بسم الله الرحمن الرحيم 

يحاول النظام الخليفيّ باستمرار المراوغة فيما يتعلّق بسجلّه الحقوقيّ الأسود، عبر أجهزته وعلاقاته العامّة حينًا، والإفراج عن بعض المعتقلين السياسيّين من بين الآلاف حينًا آخر، وما حراك أهلنا في المناطق المستمرّ منذ أسابيع إلا دليل حيّ على أن ما يقوم به لا يخفف قيد أنملة من الأزمة الكبيرة التي تشهدها البحرين، وهي تعريض المعتقلين لخطر كورونا. 

وفي وقت تعتمد الدول والحكومات معايير إنسانيّة في تحرير الأسرى، يعمد هذا النظام إلى الإفراج عمن تكاد محكوميّاتهم تنتهي، متجاهلًا الحالات المرضيّة المستعصية والأوضاع الإنسانيّة الصعبة، ومن بينها معتقلة الرأي الوحيدة «زكيّة البربوري» التي تتعرّض لاستهداف ممنهج وتعنّت من النظام في عدم الإفراج عنها. 

إنّنا في الهيئة النسويّة في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نشدّد على حقّ الأسيرة الثائرة «زكيّة البربوري» بالحريّة من دون قيد أو شرط، ولا سيّما أنّها معتقلة رأي اعتقلت وحوكمت بتهم كيديّة ألصقت بها جورًا وظلمًا، كما نؤكّد وقوفنا إلى جانب ذويها وأسرتها في إصرارهم على المطالبة بحريّتها حتى نيلها. 

 

 الهيئة النسويّة في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير 

السبت 17 أبريل/ نيسان 2021 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير يؤكّد أنّ معركة «السنكيس» دليل على ثبات موقفه
  • ائتلاف 14 فبراير يدشّن حملة إعلاميّة حول «العريضة الشعبيّة»  
  • صدور العدد الثامن عشر من نشرة «زاد الثائرين»  
  • قريبًا… العدد الثامن عشر من نشرة «زاد الثائرين»  
  • بيان: طرد السفير اللبنانيّ من البحرين قرار غير سياديّ ويجب الكفّ عن أساليب الابتزاز الرخيصة تجاه لبنان
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *