×

في «جمعة غضب الأسرى-2» الحراك الشعبيّ يتواصل  

يصرّ شعب البحرين على مواصلة حراكه الغاضب تضامنًا مع المعتقلين السياسيّين، ومطالبةً بالإفراج الفوريّ عنهم دون قيدٍ أو شرط، ولا سيّما مع تفشي كورونا في السجون الخليفيّة. 

يصرّ شعب البحرين على مواصلة حراكه الغاضب تضامنًا مع المعتقلين السياسيّين، ومطالبةً بالإفراج الفوريّ عنهم دون قيدٍ أو شرط، ولا سيّما مع تفشي كورونا في السجون الخليفيّة. 

وضمن فعاليّات «جمعة غضب الأسرى-2» في 9 أبريل/ نيسان 2021 انطلقت، وعلى جولتين، تظاهرات غاضبة في بلدات كرانة، الهملة، سار، النعيم، كرزكان، المرخ، المنامة، عالي، البلاد القديم، توبلي، المقشع، أبو قوّة، الدراز، أبو صيبع والشاخورة، ومسيرة شموع في المعامير، ومسيرة في النويدرات قرب منزل الشهيد المجاهد «عباس مال الله». 

وقد أكّد المتظاهرون وفاءهم للشهيد مال الله، وتمسّكهم بمطلبهم في الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيّين. 

وشهدت بلدات مثلّث الصمود، كرانة، السهلة الجنوبيّة، بني جمرة، الدراز، السهلة الشماليّة، الدير، أبو صيبع والشاخورة، اعتصامات ثوريّة ووقفات غاضبة ضمن فعاليّات هذا اليوم، حيث أكّد المعتصمون مواصلة الحراك حتى نيل المعتقلين السياسيّين حريّتهم، مشدّدين على ضرورة المشاركة في الفعاليّة المركزيّة القادمة «جمعة غضب الأسرى-3».

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • نوّاب أمريكيّون يطالبون بوقف انتهاكات النظام الخليفيّ 
  • أهالي المعتقلين السياسيّين يصرّون على تبييض السجون والنظام يتعنّت
  • مطالبات حقوقيّة دوليّة بالإفراج عن المغيّبين في السجون الخليفيّة
  • حراك تضامني مع الأسرى داخل البحرين وخارجها 
  • النظام يستمرّ باستهداف عوائل الشهداء والمعتقلين السياسيين
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *