×

عشيّة «جمعة غضب الأسرى-2» الحراك الشعبيّ يتصاعد 

ما زال الحراك الشعبيّ في البحرين يتصاعد، ولا سيّما بعد استشهاد شهيد السجون «عباس مال الله»، حيث لا تزال غالبيّة المناطق تشهد التظاهرات والاعتصامات وفاء للشهيد وتضامنًا مع المعتقلين السياسيّين. 

ما زال الحراك الشعبيّ في البحرين يتصاعد، ولا سيّما بعد استشهاد شهيد السجون «عباس مال الله»، حيث لا تزال غالبيّة المناطق تشهد التظاهرات والاعتصامات وفاء للشهيد وتضامنًا مع المعتقلين السياسيّين. 

ففي هذا السياق انطلقت يوم الخميس 8 أبريل/ نيسان 2021، عشيّة «جمعة غضب الأسرى-2»، تظاهرات غاضبة في بلدات: المعامير، أبو صيبع والشاخورة، الدراز، كرزكان، السنابس، سترة، عالي، الهملة، المالكيّة، مقابة، العاصمة المنامة، حيث رفع المتظاهرون صور المعتقلين وطالبوا بالإفراج عنهم من دون قيد أو شرط. 

هذا واعتصم أهالي بلدات: السنابس، الدراز، توبلي، القدم، بني جمرة، مقابة وغيرها، مؤكّدين استمرارهم بالحراك حتى نيل المعتقلين حقّهم بالحريّة، كما خطّ ثوّار بلدة الشهيد «مال الله» النويدرات شوارعها باسم الديكتاتور حمد بن عيسى.  

تجدر الإشارة إلى أنّ غالبيّة البلدات تخرج فيها التظاهرات وتقام الاعتصامات لأكثر من مرة يوميًّا، وتشهد مشاركة فاعلة لعوائل المعتقلين السياسيّين على الرغم من استنفار مرتزقة النظام الخليفيّ وكثرة الاستدعاءات. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • نوّاب أمريكيّون يطالبون بوقف انتهاكات النظام الخليفيّ 
  • أهالي المعتقلين السياسيّين يصرّون على تبييض السجون والنظام يتعنّت
  • مطالبات حقوقيّة دوليّة بالإفراج عن المغيّبين في السجون الخليفيّة
  • حراك تضامني مع الأسرى داخل البحرين وخارجها 
  • النظام يستمرّ باستهداف عوائل الشهداء والمعتقلين السياسيين
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *