×

معتقلو الرأي يحتجّون على سوء الأوضاع في السجن ومنظّمات حقوقيّة تدعو إلى التحرّك 

أطلق معتقلو الرأي في السجون الخليفيّة نداءات استغاثة بعد تصاعد الانتهاكات الجسيمة بحقّهم وتفاقم خطر إصابتهم بفيروس كورونا بعد انتشاره داخل السجون. 

أطلق معتقلو الرأي في السجون الخليفيّة نداءات استغاثة بعد تصاعد الانتهاكات الجسيمة بحقّهم وتفاقم خطر إصابتهم بفيروس كورونا بعد انتشاره داخل السجون. 

كما أفادت مصادر بأنّ المعتقلين السياسيّين في سجن جوّ  مباني «12-13-14» دخلوا في إضراب عن الطعام بسبب سوء أوضاعهم، حيث إنّهم يشتكون من تأخير الوجبات الغذائية وقلّة كميّاتها، ويعيشون القلق من مواصلة انتشار الفيروس بينهم. 

وقد أكّد منتدى البحرين لحقوق الإنسان ومنظّمة سلام للديمقراطيّة وحقوق الإنسان أنّ عدد المعتقلين المصابين بفيروس كورونا وصل إلى 56 حالة، لغاية يوم الإثنين 29 مارس/ آذار 2021، في حين نقلا عن أحد المعتقلين أنّ عدد المصابين بالفيروس من السّجناء قد تجاوز الـ100، في الوقت الذي لا يتعاطى فيه النظام بشفافيّة في الإعلان عن المصابين وإبلاغ عوائلهم- بحسب قولهما. 

وقال المركز الدوليّ لدعم الحقوق والحريّات -عضو تحالف المحكمة الجنائيّة الدوليّة- إنّه للمرّة الأولى يعجز عن المسارعة إلى إصدار تقرير عن انتهاكٍ من انتهاكات حقوق الإنسان، بعد أن وقعت الكارثة وتوطّن وباء كورونا «كوفيد -19» المستجد في سجون البحرين، مستنكرًا تجاهل النظام الخليفيّ كلّ نداءات الاستغاثة من منظّمات حقوق الإنسان، وتوجيهه الأوامر إلى مؤسساته لإثبات العكس ووصف ما يحصل بالكذب والتلفيق، بذريعة أنّهم يعادون البحرين وينتمون إلى المذهب الشيعيّ، وفق تعبيره. 

 ودعا المركز الدّول أعضاء مجلس حقوق الإنسان والمنظّمات الدوليّة والإقليميّة المعنيّة إلى المسارعة نحو اتّخاذ اللازم تجاه النظام الخليفيّ بعد تضليله المستمرّ وتسبّبه في حدوث كارثة إنسانيّة داخل سجونه، وإهداره للحقّ في الحياة، خاصّة أنّه يملك سجلًا أسود في مجال حقوق الإنسان- بحسب بيانه.

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • عوائل المعتقلين تؤكّد سوء الأوضاع في السجون بسبب سياسة الانتقام 
  • النظام الخليفيّ يفرج عن عشرات المعتقلين السياسيّين ويبقي الآلاف في سجونه 
  • منظمات دوليّة تطالب بالإفراج عن الحقوقيّ “عبد الهادي الخواجة”
  • في «جمعة غضب الأسرى-2» الحراك الشعبيّ يتواصل  
  • عشيّة «جمعة غضب الأسرى-2» الحراك الشعبيّ يتصاعد 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *