×

متظاهرون يردّون على «سلمان بن حمد»: لا تنازل عن تقرير المصير 

انطلقت يوم الإثنين 1 مارس/ آذار 2021 تظاهرة ثوريّة غرب العاصمة البحرانيّة المنامة استمرارًا بالحراك الثوريّ.

متظاهرون يردّون على «سلمان بن حمد»: لا تنازل عن تقرير المصير 

انطلقت يوم الإثنين 1 مارس/ آذار 2021 تظاهرة ثوريّة غرب العاصمة البحرانيّة المنامة استمرارًا بالحراك الثوريّ.

وقد حمل المتظاهرون الشعارات الثوريّة وأعربوا عن تضامنهم مع «والد الشهيد علي مشيمع» المعتقل في سجون الكيان الخليفيّ، كما وجّهوا رسالة إلى رئيس الوزراء غير الشرعيّ «سلمان بن حمد» ردًّا على تصريحاته حول تجاوز البحرين أحداث 2011 ونيّته توسيع دائرة العقوبات البديلة واعتماد السجون المفتوحة، بالقول: «شبعنا وعود، خيانة، كذب، نكث عهود، دجل، شعارات، ظلم، اضطهاد، نفاق، طائفيّة، فساد، قتل، سجن»، كما أكّدوا أنّ سلمان ووالده حمد وجهان لعملة واحدة هي الديكتاتوريّة.

وكانت تصريحات ابن حمد قد أثارت ردود فعل مستنكرة على صعيد قوى المعارضة وناشطون ونخب شعبيّة، حيث انتقدوها بشدّة، ورأى مدير المكتب السياسيّ لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت الدكتور إبراهيم العرادي أنّ تصريحات «رئيس الوزراء الخليفيّ غير المنتخب» تظهر غياب الرؤية الاستراتيجيّة لديه، فالبحرين بحاجة إلى رؤى سياسيّة واقتصاديّة واجتماعيّة وتنمويّة شاملة، مؤكّدًا أنّ البحرين تعيش في عمق ثورة فبراير التي انطلقت في 2011، ولا يمكن تجاوز ذلك إلا بعد أن ينال الشعب حقوقه كاملة، وفي مقدّمتها حقّ تقرير المصير. 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • الحراك الشعبيّ يتصاعد مع تزايد مخاطر الأمراض على المعتقلين 
  • قطع الشارع العام في سترة وإشعال النيران في النويدرات 
  • الحراك المناهض للتطبيع يتواصل  
  • الشعب البحرانيّ يواصل رفضه التطبيع الخليفيّ مع الصهاينة 
  • تظاهرات غاضبة في البحرين تنديدَا بـ«مجزرة شعبان الكبرى» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.