×

الشيخ نعيم قاسم: التطبيع خيانة للدين والعروبة وفلسطين وتخلٍّ عن القضيّة 

أكد نائب الأمين العام لحزب الله «سماحة الشيخ نعيم قاسم» أنّ التطبيع مع الكيان الصهيونيّ خيانة للدين والعروبة وفلسطين، وهو يمثّل تخلّيًا عن القضيّة.   

أكد نائب الأمين العام لحزب الله «سماحة الشيخ نعيم قاسم» أنّ التطبيع مع الكيان الصهيونيّ خيانة للدين والعروبة وفلسطين، وهو يمثّل تخلّيًا عن القضيّة.   

ووصف في الكلمة التي ألقاها في مؤتمر «متحدون ضدّ التطبيع» التطبيع بدعم للموقف التوسّعي الإسرائيليّ، واعتراف بالاحتلال وشرعنة وجوده على حساب الشعب الفلسطينيّ، موضحًا أنّ بلدان التطبيع ورعاته لن يجنوا إلّا الخيبة- على حدّ تعبيره.   

ولفت إلى أنّ أكثر الأنظمة العربيّة، وبخاصّة الخليجيّة، عملت على إحاطة القضيّة واحتوائها، بهدف تكريس وجود إسرائيل، وليس لتحرير الحقّ والأرض واستعادتهما، و«هي أنظمة الاستبداد التي تخنق الكلمة في بلدانها، وتعتمد على حماية أميركا والغرب لاستبدادها»- بحسب قوله.   

وأكد الشيخ قاسم أنّ الشعب الفلسطينيّ أسقط صفقة القرن من داخل فلسطين، وأنّ دور الشعوب العربيّة هو إسقاط التطبيع ومفاعيله في بلدانها، واجتراح الوسائل المناسبة لتعطيل أيّ أثر للتطبيع على فلسطين. 

مصدر : مركز الأخبار _وكالات


المواضیع ذات الصلة


  • عضو المجلس السياسي في اليمن: من يعتدي على بلدنا قوى خارجيّة والمرتزقة لا يمثّلون شيئًا للشعب اليمني
  • المقاومة الإسلاميّة في العراق تدين الاعتداءات الأمريكيّة على قوّاتها في الحدود السوريّة
  • البرلمان السوري: نمتلك أسلحة متطوّرة يمكنها منع واشنطن من الاعتداء على جيشنا وحلفائنا
  • الأنظمة الخليجيّة المطبّعة تسعى مع الصهاينة إلى بناء محور يواجه محور المقاومة وإيران
  • بيان: الاعتداء الأمريكيّ على أمن «العراق وسوريا» وسيادتهما ووحدتهما انتهاك صارخ للقانون الدوليّ  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *