×

رئيس مجلس شورى ائتلاف 14 فبراير يحيّي شعب البحرين في ذكرى الثورة مشدّدًا على ترجمة خطاب آية الله قاسم عمليًّا

حيّا رئيس مجلس شورى ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الشعب البحرانيّ على صموده ومقاومته، وبارك وقوفه الصلب على طريق الحقّ، طوال عقد من الزمن، خاصًّا بالتحيّة عوائل الشهداء وجميع المعتقلين. 

 

حيّا رئيس مجلس شورى ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الشعب البحرانيّ على صموده ومقاومته، وبارك وقوفه الصلب على طريق الحقّ، طوال عقد من الزمن، خاصًّا بالتحيّة عوائل الشهداء وجميع المعتقلين. 

وشدّد في كلمته بمناسبة الذكرى السنويّة العاشرة لانطلاقة ثورة 14 فبراير المجيدة على ضرورة ترجمة الخطاب الذي ألقاه الفقيه القائد آية الله الشيخ عيسى قاسم في ليلة الذكرى العاشرة للثورة، عمليًّا في حراك المعارضة وعملها، لتصل إلى أهدافها وتحقيق مطالبها وتقرير مصيرها.

وهذا نصّ الكلمة:  

بسم الله الرحمن الرحيم  

  

والصلاةُ والسلامُ على النبيِّ المصطفى وعلى آلِهِ الطيّبينَ الطاهرينَ، واللعنُ الدائمُ على أعدائِهِم أجمعينَ من الآن إلى قيامِ يومِ الدين.  

  

السلامُ على الشعبِ الصامدِ المجاهدِ الصابرِ الثابتِ، والمناضلِ في ساحاتِ عزّتِهِ وكرامتِهِ، المطالبِ بحقوقِهِ المشروعةِ وتقريرِ مصيرِهِ.  

  

أحيّيكَ يا شعبَ البحرينِ، وأحيي صمودَك ومقاومتَكَ، وأباركُ وقوفَكَ الصلبَ على طريقِ الحقِّ طوالَ عقدٍ من الزمنِ مضى على ثورةِ الرابعِ عشر من فبراير، وتحيّةٌ خاصّةٌ مكلّلةٌ بالإجلالِ لعوائلِ الشهداءِ وجميعِ المعتقلينَ في سجونِ الظالمينَ.   

  

كلامٌ حكيمٌ، وخطابٌ فصلٌ، وخطوطٌ واضحةٌ، ونقاطٌ على الحروفِ، وبيانٌ لمستقبلٍ باعثٍ على الأملِ، بل هو وثيقةٌ سياسيّةٌ من قيادةٍ حكيمةٍ واعيةٍ سمعناها من رجلٍ نافذِ البصيرةِ وعارفٍ بالأحداثِ والمستجداتِ في ليلةِ الذكرى العاشرةِ للثورة، ليلةِ الرابعِ عشر من فبراير، من سماحةِ الشيخِ المجاهدِ آيةِ اللهِ الشيخِ عيسى أحمد قاسم، وثيقةٌ يمكنُ للمعارضةِ ترجمتُها عمليًا في حراكِها وعملِها لتصلَ إلى أهدافِها وتحقيقِ مطالبِها وتقريرِ مصيرها.  

  

يا شعبَ البحرينِ، أيُّها الشعبُ الحسينيُّ والعاشقُ للشهادة، إذ نعيشُ مناسبةَ الذكرى العاشرةِ لانطلاقةِ ثورةِ 14 فبراير، نستذكرُ كلَّ المُضحّينَ داخلَ البحرينِ وخارجَهَا، ونشدُّ على أيديهم بالصبرِ والثباتِ حتى النصرِ.. إنّنا نفخرُ بدماءِ الشهداءِ التي عطّرتِ البحرينَ وصبغتْ ثراها بالأحمرِ القاني، ونفخرُ بجرحى الثورةِ ومن فُقِئَتْ عيونُهُم  وتحمّلوا عناءَ الإعاقةِ في بعضِ أعضاءِ أجسامِهِم، ونفخرُ بالمعتقلينَ الصامدينَ في سجونِ النظامِ، ونحن حين نستذكرُ الجرحى والشهداءَ والمعتقلينَ، تحثُّنا ذكراهم على أن نواصلَ طريقَهُم ونُكمِلَ مسيرَهم ونتابعَ أهدافَهُم حتى تحقيقِ النصرِ الموعود.  

  

اسألُ اللهَ تعالى أن يحميَ بلادَنا، ويحفظَ شعبَنَا من كلّ مكروهٍ، ويلهمَهُ الحكمةَ والشجاعةَ والثباتَ في ثورتِهِ المشروعةِ حتى النصر، إنّه سميعُ الدعاءِ قريبٌ مجيبٌ.  

  

رئيس مجلس شورى ائتلاف 14 فبراير  

الأحد 14 فبراير/ شباط 2021 م 

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • الفقيه القائد قاسم يستنكر ظلم الحكومات لشعوبها 
  • ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير يعزّي اللبنانيّين برحيل سماحة الشيخ «أحمد الزين» 
  • العرادي يردّ على تصريحات «سلمان بن حمد»: لا يمكن تجاوز محطة 2011 إلا بعد تقرير المصير
  • ائتلاف 14 فبراير يهنّئ المسلمين بذكرى ولادة الإمام علي «ع»
  • زيارة تكريميّة لأسرة الشهيد القائد «عبد الرضا بو حميد» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *