×

ذريعة «كورونا» تحسم زيارة نتنياهو للإمارات والبحرين «إرجاء إلى أجل غير مسّمى» 

حسم فيروس كورونا الارتباك الواضح، من الأساس، بقرار رئيس الوزراء الصهيونيّ «بنيامين نتنياهو» زيارة الإمارات والبحرين التي تأجّلت أكثر من مرّة تحت ذريعة الفيروس والإغلاق، حيث خلصت النتيجة إلى إرجاء لأجل غير مسمّى. 

 

حسم فيروس كورونا الارتباك الواضح، من الأساس، بقرار رئيس الوزراء الصهيونيّ «بنيامين نتنياهو» زيارة الإمارات والبحرين التي تأجّلت أكثر من مرّة تحت ذريعة الفيروس والإغلاق، حيث خلصت النتيجة إلى إرجاء لأجل غير مسمّى. 

فقد ذكر حساب نتنياهو على تويتر أنّه «رغم الأهميّة التي تتحلّى بها زيارته إلى أبو ظبي والبحرين، قرّر رئيس الوزراء نتنياهو تأجيلها في هذه المرحلة، بسبب إغلاق السماء الإسرائيليّة»، مثمّنًا «دعوة وليّ العهد الإماراتيّ محمد بن زايد، وحاكم البحرين حمد بن عيسى آل خليفة إلى زيارة بلديهما، والسلام التاريخيّ الذي أُقيم بينهم» على حدّ تعبيره.  

وكان موقع قناة «i24 news» الصهيونيّ قد ذكر أنّ رئيس وزراء الكيان «بنيامين نتنياهو» قرّر تقصير زيارته لدول الخليج المطبّعة من 3 أيام إلى 3 ساعات، لتقتصر على أبو ظبي، مستبعدًا البحرين، ثمّ قرر زيارتها لسويعات إرضاء للخليفيّ، ليعود و«يلغيها كلّها» في هذه المرحلة. 

هذا وكان «بنيامين نتنياهو» قد أجّل زيارته للإمارات والبحرين أكثر من مرّة بعدّة ذرائع، إذ كان من المخطّط أن يزور أوّل مرّة كلًا من أبوظبي والمنامة في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر/ كانون الأول 2020، لكنّ زيارته تأجّلت بطلب من النظام الخليفيّ، أمّا الرحلة التي كانت مقرّرة في الأسبوع الأوّل من يناير/ كانون الثاني 2021 قد تمّ تأجيلها بسبب قرار الكيان بفرض قيود أكثر صرامة نتيجة تفشي كورونا الذي لم يمنع الكثير من رؤساء الحكومات والدول من السفر للأهميّة، غير أن نتنياهو يبدو «أكثر حذرًا منهم وأكثر التزامًا بإجراءات الوقاية»، وفق ما توحيه تصرّفاته، ولكن ليس من كورونا فحسب بل من غضب شعب يرفض أن يدنّس أرضه.

تجدر الإشارة إلى أنّ غضبًا عارمًا عمّ الشارع البحرانيّ بكلّ أطيافه رفضًا لزيارة نتنياهو، وشجبًا لأصل الدعوة التي صدرت عمن يسمّى رئيس وزراء النظام الخليفيّ «سلمان بن حمد»، والتي رأى فيها ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير دعوة صادرة عن «رئيس وزراء» غير شرعيّ لأنّه غير منتخب من أبناء الشعب الأصلاء، وما يصدر عنه من قرارات هي غير شرعيّة، وهي خطوة حمقاء لن يسكت عنها شعب البحرين، ولن يرضاها أبدًا، وسيعلن موقفه منها بكلّ جرأة، بحسب تعبيره.   

مصدر : مركز الأخبار


المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفيّ يفتح البحرين أمام الكيان الصهيونيّ في مجال الاتصالات
  • ائتلاف 14 فبراير يدين الاعتداء الأمريكيّ على الحدود العراقيّة- السوريّة أدان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الاعتداء الأمريكيّ على الحدود العراقيّة- السوريّة، معتبرًا أنّ هذه الجريمة انتهاك صارخ للقانون الدوليّ وشرعة حقوق الإنسان. وفي بيان لمجلسه السياسيّ يوم السبت 27 فبراير/ شباط 2021 أكّد أنّ هذا الاعتداء أثبت للعالم أنّه لا فرق بين رؤساء أمريكا ما داموا ينفّذون سياسة واحدة تقرّرها مؤسّسات الدولة العسكريّة الاستبداديّة العميقة في الولايات المتحدة الأمريكيّة. وقال إنّه لم تمرّ أسابيع معدودة على تولّي الرئيس الأمريكيّ الجديد «جو بايدن» مهامه الرئاسيّة حتى كشف عن وجهه الحقيقيّ الدمويّ المغطّى بقناع وشعارات مزيّفة، حيث قامت طائراته المحتلّة والمعادية بغارات جويّة عند الحدود العراقيّة- السوريّة على الحشد الشعبيّ، أسفرت عن استشهاد نخبة من مقاوميه، وأوقعت العديد من الجرحى. وقدّم ائتلاف 14 فبراير تعازيه للحشد الشعبيّ وحركات المقاومة قيادات وأفرادًا، وعموم الشعب العراقي على استشهاد هذه الثلّة المجاهدة، مؤكّدًا أنّ هذه الجريمة المروّعة لن تثني مكوّنات الشعب العراقيّ وأجهزته الأمنيّة عن المضي قدمًا في تحرير كلّ شبر من أرضه وطرد كلّ محتلّ وغازٍ.
  • الأنظمة الخليجيّة المطبّعة تسعى مع الصهاينة إلى بناء محور يواجه محور المقاومة وإيران
  • «نتنياهو» يكشف دعوة ثانية من المدعوّ «سلمان بنى حمد» لزيارة البحرين 
  • إصابة العشرات من الفلسطينيّين بقنابل الغاز واعتقالات تجتاح المدن والبلدات الفلسطينيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *